الحشد الشعبي: هدفنا تأمين محيط كربلاء والنجف بالكامل … العمليات المشتركة تعلن إطلاق عملية «أبطال العراق» وتؤكد عدم مشاركة التحالف الدولي

بغداد/ الزوراء:
اعلنت قيادة العمليات المشتركة، امس الاربعاء، انطلاق عملية ابطال العراق لتطهير الانبار والمناطق المحيطة بها في الحدود العراقية -السورية – الاردنية من «داعش»، فيما نوهت الى ان طائرات F_16 ، وأنواع اخرى، ستحلق بارتفاعات منخفضة وفقًا لمتطلبات العملية. بينما اعلنت قيادة عمليات الفرات الاوسط للحشد الشعبي، مشاركتها في المرحلة الاولى من عمليات وطني العراق الاولى “ابطال العراق” لتفتيش صحراء كربلاء والنجف المتاخمة لمحافظة الانبار.
وقال نائب قائد العمليات المشتركة، الفريق قوات خاصة الركن، عبد الأمير رشيد يارالله، في بيان تلقت «الزوراء» نسخة منه: انه «بتوجيه من رئيس مجلس الوزراء، القائد العام للقوات المسلحة، وبإشراف قيادة العمليات المشتركة، وبعد ان حققت عمليات ارادة النصر أهدافها خلال مراحلها الثماني في عام 2019، انطلقت على بركة الله عمليات أبطال العراق/ المرحلة الاولى، فجر امس الأربعاء، وباشتراك قيادة القوات البرية وقيادة عمليات بغداد وقيادة حرس الحدود والقطعات الملحقة بها».
واضاف ان «هذه العملية تهدف لتفتيش وتطهير محافظة الانبار والمناطق المحيطة بها في الحدود العراقية -السورية – الاردنية، والحدود الفاصلة مع قيادة عمليات الفرات الاوسط وعمليات بغداد للقضاء على بقايا الارهاب ، وفرض الأمن وتعزيز الاستقرار من خلال خمسة محاور».
واكد ان «المحور الأول: قيادة حرس الحدود وقيادة عمليات الانبار، والمحور الثاني: قيادة عمليات الأنبار، والمحور الثالث: قيادة عمليات الجزيرة، والمحور الرابع: قيادة عمليات الفرات الأوسط، والمحور الخامس: قيادة عمليات بغداد، وبإسناد كامل من القوة الجوية العراقية وطيران الجيش، ولأول مرة تشترك قيادة الدفاع الجوي بفتح بطاريات الصواريخ المتطورة في منطقة العمليات لحماية الاجواء العراقية».
وتابع ان «عمليات ابطال العراق/ المرحلة الاولى تستهدف مساحة تبلغ (26238كم2)، وبمشاركة الوكالات الامنية والاستخبارية كافة «. منوها الى ان «طائرات القوة الجوية العراقية F_16 وأنواع اخرى ستحلق بارتفاعات منخفضة وفقًا لمتطلبات العمليات».
من جهته، قال المتحدث باسم قيادة العمليات المشتركة، اللواء تحسين الخفاجي، في تصريح أوردته وكالة الأنباء العراقية (واع)، واطلعت عليه «الزوراء» إن “هذه العمليات عراقية خالصة 100%، وتشترك فيها جميع قطاعات الجيش العراقية”. لافتاً الى أن”هناك اختلافاً كبيراً في تكتيك العملية بعد مشاركة، ولأول مرة، بأسلوب وبعمل مميز من طائرات القوة الجوية بجميع أصنافها (سزنة كرفان) و(أف 16) و(سيخوي 25)”.
وأضاف الخفاجي أن”الطلعات الجوية تميزت بعملها مع القطاعات وبارتفاعات واطئة وحتى على المدن”. مشيراً الى أن”الغاية من ذلك هي إيصال رسالة الى الأهالي بأن القوات المسلحة بكل أصنافها هي الحامي الوحيد للعراق».
وتابع الخفاجي أن”عمليات أبطال العراق هي المرحلة الأولى، وتختلف عن العمليات السابقة لأنها انطلقت فقط في محافظة الأنبار، ما يعني أن هناك استيراتيجية ورؤية جديدة في العمل”. مبيناً أن” استراتيجية العمل الجديدة قائمة على الاستباقية والجهد الاستخباري والأمني، لملاحقة ومطاردة وتطهير المناطق من التنظيمات الإرهابية».
وانطلقت عمليات أبطال العراق/ المرحلة الأولى، فجر امس الأربعاء، لتطهير محافظة الأنبار والمناطق المحيطة بها على الحدود العراقية – السورية – الأردنية من فلول “ داعش”.
بينما اعلنت قيادة عمليات الفرات الاوسط للحشد الشعبي، امس، مشاركتها في المرحلة الاولى من عمليات وطني العراق الاولى “ابطال العراق” لتفتيش صحراء كربلاء والنجف المتاخمة لمحافظة الانبار.
وقال قائد العمليات، اللواء علي الحمداني، في بيان تلقت «الزوراء» نسخة منه: إن “المرحلة الأولى من العملية تستهدف تفتيش صحراء كربلاء والنجف المتاخمة لمحافظة الانبار بمشاركة جميع القطعات الامنية».
واضاف الحمداني ان “العملية انطلقت بمشاركة قطعات الجيش وحرس الحدود ، بالإضافة الى طيران الجيش والدفاع الجوي، فيما يلعب الحشد الشعبي دورا بارزا في هذه العملية الامنية”.

About alzawraapaper

مدير الموقع