الحشد الشعبي لـ الزوراء : مشاركة الاميركان في معارك الأنبار محاولات لسرقة النصر العراقي على داعش

الحشد الشعبي لـ           : مشاركة الاميركان في معارك الأنبار محاولات لسرقة النصر العراقي على داعش

الحشد الشعبي لـ : مشاركة الاميركان في معارك الأنبار محاولات لسرقة النصر العراقي على داعش

الزوراء/ ليث جواد:
اكدت هيئة الحشد الشعبي ان الادارة الامريكية تحاول سرقة النصر من القوات العراقية بالرغم من ضعف دورها العسكري والمعلوماتي في تحرير المحافظات المغتصبة من داعش. واضافت ان الحشد ليس لديه اي تعامل مع الجانب الامريكي او التحالف الدولي لعدم جديتهم في المشاركة في الحرب ضد داعش. وقال المتحدث باسم هيئة الحشد كريم النوري في حديث مع (الزوراء)امس: ان القوات الامريكية بدأت تروج بانها جزء من النصر المتحقق في الانبار وهذا كلام عارٍ عن الصحة لكونه لا يوجد اي جندي مقاتل في المحافظة خلال المدة الماضية. واضاف “انه حتى المدربين المتواجدين في المحافظة معلوماتهم كانت قليلة جدا وغير معتمد عليها من قبلنا او القوات العراقية ولم يكن لهم اي دور بل ان بعض معلوماتهم كانت مضللة للجانب العراقي والآخر معرقل لنا”.واشار النوري الى “ان الحشد ليست لديه اي تعامل عسكري مع الجانب الامريكي او التحالف الدولي وانما كانت هناك غرفة عمليات مشتركة مع القوات العراقية فقط”. موضحا ان “الحشد سوف لن ينسحب من الانبار الا بعد تحريرها بالكامل من داعش، لاننا نريد تكرار ماحصل قبل مدة في الرمادي عندما طلب منا الانسحاب من المحافظة واجتياح المحافظة من قبل عناصر داعش”. وتسائل النوري اين كانت القوات الامريكية والتحالف الدولي عندما طلب منهم المشاركة في الحرب ضد داعش قبل اشهر؟ ولماذا الآن يريدون المشاركة في عمليات تحرير الانبار؟. لافتا الى ان “القوات العراقية والحشد وابناء العشائر تمكنوا من تحرير اكثر من 10 آلاف كيلومتر في المحافظة ولايزال تقدمهم يسير وفق الخطة المدروسة. الى ذلك نفى قائد قوات مكافحة الارهاب الفريق الركن عبد الغني الاسدي الانباء التي تحدثت عن وصول قوات اميركية الى الانبار للمشاركة بتحريرها من “داعش”، فيما اكد عدم الحاجة لاية قوات اجنبية. وقال الاسدي في حديث لعدد من وسائل الاعلام إن “المحور الجنوبي المتمثل بجهاز مكافحة الارهاب انجز مهمته كما تم التخطيط لها في قيادة العمليات المشتركة بشكل كامل منذ الايام الاولى لانطلاق عمليات تحرير الانبار”، مبينا ان “جهاز مكافحة الارهاب يحكم الطوق باتجاه منطقة التأميم والمناطق المحاذية لجامعة الانبار جنوبي الرمادي”. واضاف الاسدي، أن “الاخبار والتقارير التي تحدثت عن وصول قوات امريكية للمشاركة بتحرير المحافظة، لا صحة لها”، مبينا ان “القيادة المشتركة لا تحتاج الى اية قوات اجنبية”. ونشرت عدد من وسائل الاعلام ومواقع التواصل الاجتماعي اخبارا تحدثت عن وصول قوات اميركية الى قاعدة الحبانية في محافظة الانبار، للمشاركة بريا في عملية تحرير المحافظة من سيطرة تنظيم “داعش”.

About alzawraapaper

مدير الموقع