الجبوري : معركة تحرير الرمادي وحدت الموقف السياسي لكل الشركاء

الجبوري : معركة تحرير الرمادي وحدت الموقف السياسي لكل الشركاء

بغداد /nina:
أكد رئيس مجلس النواب سليم الجبوري ، ان معركة تحرير الرمادي وحدت الموقف السياسي لكل الشركاء.
وقال في كلمة له بذكرى المولد النبوي الشريف والإمام جعفر الصادق والذكرى الـ59 لتأسيس حزب الدعوة امس “ ان مرجل الازمات الاقليمية والدولية ذات التماس المباشر وغير المباشر باستقرار العراق وسلامته وأمنه ما زال يمثل تهديدا لامن وسلام المنطقة والعالم ، وان مواجهة تلك الازمات بموقف وارادة عراقية واحدة سيدرأ عن وطننا وشعبنا شرورها ونيرانها “.وأضاف الجبوري “ ان تحرير الرمادي أكد أن وحدة الموقف السياسي لكل الشركاء تؤدي ليس إلى الانتصار على /داعش/ الذي عاث بالعراق فسادا وقتلا وتدميرا للبنى التحتية وانتهاك المقدسات ونهب الثروات فحسب ، بل تؤدي أيضا إلى معالجة كل الاختناقات السياسية والاقتصادية والاجتماعية “، محذراً في الوقت ذاته من ان عدم معالجة الأزمة الاقتصادية التي يمر بها الوطن بروح المسؤولية العالية تجاه المواطن ، فانها ستؤدي إلى تفاقمات لا تحمد آثارها.
وأشار الى “ ان ذلك لن يتأكد إلا من خلال إيثار المصلحة الوطنية العراقية على المصالح الفئوية الضيقة وترسيخ الثقة كقيمة عليا في الحوار واتخاذ المواقف ذات الأبعاد الإستراتيجية “، مشدداً على “ ضرورة تحقيق مصالحة وطنية شاملة في العراق لحل كل الازمات فيه “.واوضح “ ان الوقائع الماضية أثبتت أن ترجيح كفة الطائفية والعرقية في اتخاذ المواقف في الأزمات الإقليمية أو الدولية على حساب كفة المواطنة العراقية ، أدت إلى ضعف الموقف العراقي وتمادي القوى الإقليمية والدولية في محاولات إيذاء العراق داخليا وخارجيا “.

About alzawraapaper

مدير الموقع