الجبوري: مشاريع قوانين الحرس الوطني والمساءلة وحظر البعث “ملغمة”

البرلمان يعتزم إتمام القراءة الأولى لقانوني الحرس الوطني والمساءلة

البرلمان يعتزم إتمام القراءة الأولى لقانوني الحرس الوطني والمساءلة

الزوراء/خاص:
يعتزمُ مجلس النواب العراقي إتمام القراءة الأولى لأربعة قوانين مهمة في جلسته المزمع عقدها، اليوم الثلاثاء، فيما اكد مقرر البرلمان نيازي أوغلو أن أبرز تلك القوانين هي قانوني المساءلة والعدالة، وحظر حزب البعث، والحرس الوطني. وقال أوغلو في تصريح لـ “الزوراء”، أمس: إن البرلمان يعتزم إتمام القراءة الأولى لأربعة قوانين مهمة في جلسته العاشرة ضمن الدورة النيابية الثالثة السنة التشريعية الاولى الفصـل التشريعــي الثاني المزمع عقدها، اليوم”، موضحا أن أبرز تلك القوانين، هي مشروع قانون المساءلة والعدالة، وحظر حزب البعث، فضلا عن مشروع قانون الحرس الوطني. وأضاف أوغلو: أن جدول الجلسة تضمن ايضا القراءة الاولى لمشروع قانون تثبيت ملكية الاراضي الزراعية والبساتين المستثناة من اعمال التسوية، الى جانب القراءة الأولى لمشروع قانون انضمام جمهورية العراق الى الاتفاقية الدولية للسير على الطرق لعام 1968 والاتفاق الاوروبي المكمل لها سنة 2006. وتابع أوغلو: ان الجلسة ستشهد أيضا القراءة الثانية لمشروع قانون التعديل الأول لقانون حماية المقابر الجماعية. الى ذلك اعتبر رئيس مجلس النواب سليم الجبوري، قوانين الحرس الوطني والمساءلة والعدالة وحظر البعث بأنها “ملغمة” وفيها اشكالات عدة. وقال الجبوري في مؤتمر صحفي عقده بمبنى البرلمان حضرته “الزوراء”: إن البرلمان تسلم مشاريع قوانين الحرس الوطني والمساءلة والعدالة وحظر حزب البعث، مبينا أنها نتاج للاتفاق السياسي الذي تم على ضوئه تشكيل الحكومة. وأضاف الجبوري: أن تلك المشاريع تحتوي على جملة من الخلافات التي يمكن ان تتجاذبها الاطراف السياسية وبالتالي يلام عليها مجلس النواب، لانه لم يشرعها، مشيرا الى أن تلك القوانين جاءت من الحكومة الى البرلمان وفيها اشكالات والغام يمكن ان تختلف عليها الاطراف السياسية. وبين الجبوري: أن المجلس لا يتحمل المشاكل الموجودة والاختلافات المتعلقة بهذه التشريعات الاساسية والمهمة. واوضح الجبوري انه لا ننكر وجود وجهات نظر مختلفة على بعض الفقرات في قانون الحرس الوطني ولكن هل ترتقي الى مسألة عدم الرغبة بوجودها، نقول كلا لا ترتقي لذلك وهي فقرات قابلة للتعديل، مؤكدا على اهمية المباشرة بمرحلة وئام سياسي للوصول الى صيغة متفق عليها بخصوص هذه القوانين.

About alzawraapaper

مدير الموقع