الجامعة العربية تعقد اجتماعا السبت المقبل لبحث خطة ترامب … الرئيس الأمريكي يعلن صفقة القرن وفلسطين ترفض أي حلول تستثني القدس وتعطيها للاحتلال

واشنطن/رام الله/ متابعة الزوراء:
اعلن الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، “خطة السلام” المقترحة بين الفلسطينيين والإسرائيليين، والمعروفة بـ”صفقة القرن”، وفيما اكدت وزارة الخارجية الفلسطينية ان ما سرب من بنود “خطة السلام” الأمريكية للشرق الأوسط ومضمونها لا يعطي من قريب أو بعيد أية فرصة للجانب الفلسطيني للتعاطي الإيجابي معها، اعلن مجلس جامعة الدول العربية عزمه عقد اجتماع عاجل، السبت المقبل، لبحث خطة الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، المعروفة بـ”صفقة القرن”، للتسوية الفلسطينية الإسرائيلية.وقال ترامب في مستهل كلمته: اليوم إسرائيل تأخذ خطوة كبيرة نحو السلام.وأضاف الرئيس الأمريكي: “بحسب الرؤية فإن القدس ستظل العاصمة غير المقسمة لإسرائيل، وهو أمر قد اعترفت به بالسابق”.واكد ترامب: “إذا لم نقدم شيئا تاريخيا للفلسطينيين لن يكون هذا الاتفاق عادلاً”. مبينا أن “خطة السلام المقترحة بين الإسرائيليين والفلسطينيين هي مسار قوي للأمام”.وقال ترامب إن خطته المقترحة للسلام “مختلفة بشكل جوهري عن خطط الإدارات الأمريكية السابقة”. وأضاف: “الشعب الفلسطيني يستحق حياة أفضل بدلاً من أولئك الذين يستغلون وضعهم من أجل نشر العنف والإرهاب”.وقال ترامب إن نتنياهو أبلغه بأن خطته المقترحة أساس للتفاوض المباشر.من جانبها، اكدت وزارة الخارجية الفلسطينية ان ما سرب من بنود “خطة السلام” الأمريكية للشرق الأوسط ومضمونها لا يعطي من قريب أو بعيد أية فرصة للجانب الفلسطيني للتعاطي الإيجابي معها، فيما يعقد مجلس جامعة الدول العربية، اجتماعا عاجلا، السبت المقبل، لبحث خطة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، المعروفة بـ”صفقة القرن”، للتسوية الفلسطينية الإسرائيلية.وذكرت الخارجية الفلسطينية، في بيان امس الثلاثاء: “استكمالا للتبني الأمريكي لمواقف دولة الاحتلال والاستيطان، تحدث (الرئيس الأمريكي دونالد ترامب) عن اعتقاده بوجود فرصة لنجاح ما تسمى بصفقة القرن، مع العلم أن ما سرب من بنودها ومضمونها، لا يعطي من قريب ولا من بعيد أية فرصة للجانب الفلسطيني للتعاطي الإيجابي معها”.وأضافت “عن أية فرصة نجاح يتحدث ترامب وفريقه؟، هو يدرك جيدا أن الطرف الفلسطيني يرفض بشكل قاطع أية حلول تستثني القدس وتعطيها للاحتلال، وتمنح إسرائيل الحق في رسم حدودها الدائمة من طرف واحد وبالقوة، وتنتزع بشكل مسبق ما يقارب 40% من الضفة الغربية المحتلة لتقدمها مجانا للجانب الإسرائيلي”.في غضون ذلك اعلن مجلس جامعة الدول العربية، عن عقد اجتماعا عاجلا، السبت المقبل، لبحث خطة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، المعروفة بـ”صفقة القرن”، للتسوية الفلسطينية الإسرائيلية.وقال الأمين العام المساعد للجامعة العربية حسام زكي: “يعقد مجلس جامعة الدول العربية اجتماعا طارئا، يوم السبت المقبل، لمواجهة صفقة القرن في الشرق الأوسط”.الى ذلك دعا الناطق الرسمي باسم الرئاسة الفلسطينية، نبيل أبو ردينة، السفراء العرب والمسلمين إلى عدم المشاركة في مراسم إعلان “صفقة القرن” الأمريكية في واشنطن. وقال أبو ردينة، في بيان حصلت وكالة “سبوتنيك” على نسخة منه: “إننا نهيب بالسفراء العرب والمسلمين، الذين وجهت لهم دعوات لحضور إعلان صفقة القرن المشؤومة، بعدم المشاركة في هذه المراسم التي نعدها مؤامرة تهدف إلى النيل من حقوق شعبنا الفلسطيني، وإفشال قيام دولة فلسطين وعاصمتها القدس الشرقية”.

About alzawraapaper

مدير الموقع