التربية الصحيحة للطفل الوحيد

بالرغمِ من سهولة تربية الطفل الوحيد، إلّا أّن الكثير من الآباء يقعون في فخّ التدليل الزائد ليصبح في مراحل متقدّمة من عمره ذا شخصيّة أنانيّة معتادة على وجوب توفير مطالبها.
لتربية الطفل الوحيد بالطرق الصحيحة، ينصح خبراء علم الاجتماع والتربية باتّباع هذه الإرشادات:
• من الضروريّ أن يتنّبه الأهل لمشاعرهم، فإذا شعر برغبتهم الشديدة بإنجاب طفل آخر سيرى فيها أنّها رفض مباشر له، وهذا سيضرّ بمشاعره وشخصيّته.
• ليس من المقبول مهما كانت الأحوال الماديّة على قدر كبير من الاستقرار أن يتمّ تعويد الطفل على تلبية جميع طلباته حتى لا يستغلّ الأمر بشكل خاطئ فيما بعد.
• الابتعاد عن الخوف الزائد الذي يجعل الآباء بوعي أو دون وعي يحدّون من حركة الطفل منعاً لإصابته بأيّ مكروه.
• العمل على إبراز مواهبه وتطويرها تدريجيّاً ما يساعد الأهل في المساهمة بتكوين شخصيّة الطفل وتعزيز التواصل الاجتماعيّ لديه.
• احترام خصوصيّته وعدم التعامل معها كأنّها أمر مباح يمكن اختراقه تحت مسمّى الأمومة والأبوّة.
• حثّه على المشاركة في أعمال المنزل أو العمل كي يشعر بأنّ لديه مسؤوليّات تّجاه والديه يجب عليه مراعاتها، خاصّة في حالة المرض.
• تعزيز القدرة على اتّخاذ القرارات منذ الصغر حتى لا ينشأ معتمداً على ذويه في جميع الأمور، الصغيرة منها قبل الكبيرة.

About alzawraapaper

مدير الموقع