البيان الختامي لقمة الرياض: أي اعتداء على أية دولة بالمجلس هو اعتداء على المجلس كله

الرياض/ متابعة الزوراء:
أكد قادة دول مجلس التعاون الخليجي، في البيان الختامي للقمة الخليجية بالعاصمة الرياض، امس الثلاثاء، على أن التحديات التي تمر بها المنطقة تؤكد أهمية تعزيز آليات التعاون، فيما شدد المجتمعون على أن أي اعتداء على أية دولة بالمجلس هو اعتداء على المجلس كله.وتلا عبد اللطيف بن راشد الزياني، الأمين العام لمجلس التعاون الخليجي، مساء امس الثلاثاء، البيان الختامي لقمة الدول الخليجية في الرياض.وقال الزياني في البيان الختامي لاجتماع القمة الخليجية: إن أي اعتداء على أية دولة بالمجلس هو اعتداء على المجلس كله.وتابع قائلا “الهدف الأعلى لمجلس التعاون هو تحقيق التكامل والترابط بين دوله، لذلك أكد قادة دول المجلس على استمرار الترابط والتكامل”.ولفت الأمين العام لمجلس التعاون الخليجي إلى: أن المجلس يدعم الإجراءات التي اتخذتها السعودية، وتؤكد حرصها على استقرار سوق النفط.وأردف بقوله “التحديات التي تمر بها المنطقة تؤكد أهمية تعزيز آليات التعاون، والتكامل العسكري والأمني لضمان سلامة دول مجلس التعاون”.وقال الزياني: إن دول المجلس تعمل مع الدول الشقيقة والصديقة لمواجهة أي تهديد عسكري.وكان العاهل السعودي، الملك سلمان بن عبد العزيز، قد افتتح أعمال القمة الخليجية الأربعين المقامة في الرياض.

About alzawraapaper

مدير الموقع