البعثة الأممية في بغداد تدعو إلى حماية المتظاهرين وتشــدد على ضرورة إطلاق حوار وطني

بغداد/ الزوراء:
قالت البعثة الأممية في بغداد إن إحباط الشعب العراقي لا ينبغي الاستهانة به أو قراءته بشكل خاطئ، معبرة عن استيائها من استمرار سفك الدماء في العراق، التي وصفته بالمروّع.ودعت البعثة الأممية في بغداد إلى حماية المتظاهرين السلميين، مشددة على ضرورة إطلاق حوار وطني في العراق، مع دخول الاحتجاجات أسبوعها الخامس.وأضافت البعثة الأممية: “إحباط الشعب العراقي لا ينبغي الاستهانة به أو قراءته بشكل خاطئ”.وكانت وكالة رويترز، قد أكدت، الاثنين، استشهاد 5 أشخاص، بينهم رجل أمن، وجرح 60 في احتجاجات بغداد.وأظهر تقرير للوكالة أن قوات الأمن أردت محتجاً بالرصاص، فيما قال مصور الوكالة إنه شاهد مصرع ما لا يقل عن 4 آخرين بالرصاص.وتشهد محافظات عراقية عدة، على رأسها العاصمة بغداد، منذ مطلع أكتوبر الماضي، تظاهرات عارمة يشارك فيها آلاف العراقيين، اعتراضا على الأوضاع المعيشية الصعبة التي يعيشونها داخل وطنهم، مطالبين بإقالة الحكومة الحالية برئاسة عادل عبد المهدي، وإجراء انتخابات مبكرة لتشكيل حكومة جديدة في الفترة المقبلة، في إطار محاربة الفساد.

About alzawraapaper

مدير الموقع