البصرة تطالب بغداد بإبعاث رسائل اطمئنان لجميع الشركات الأجنبية … نفط البصرة تؤكد لـ “الزوراء” انسحاب موظفي أكسون موبيل وتكشف عن آلية للتواصل معهم

الزوراء/ حسين فالح:
اكدت شركة نفط البصرة، انسحاب 30 موظفا من شركة اكسون موبيل الامريكية من حقل غرب القرنة/ 1 باتجاه مكاتب الشركة في دبي، فيما كشفت عن الية للتواصل مع العاملين في الشركة لادارة الحقل، طالب مجلس محافظة البصرة الحكومة الاتحادية بابعاث رسائل اطمئنان لجميع الشركات العاملة في المحافظة.
وقال مسؤول اعلام شركة نفط البصرة فرات صالح في حديث لـ”الزوراء”: ان الامريكيين العاملين في شركة اكسون موبيل خاضعون لارادات سياسية حيث تأتيهم اوامر من السفارات الامريكية، خوفا عليهم من مستجدات الاحداث الامنية على الرغم من ان الوضع الامني في البصرة مستقر ولا توجد اي دلائل تشير الى وجود مخاوف امنية، لافتا الى ان الجانب الامريكي طلب من رعاياه مغادرة البصرة، حيث غادر نحو 30 موظفا من شركة اكسون موبيل باتجاه مكتب الشركة في مدينة دبي.
واضاف: ان انسحاب العاملين بشركة اكسون موبيل يعد اجراء احترازيا مؤقتا، مؤكدا ان انسحابهم لن يؤثر على انتاج الحقل، حيث ينتج نحو 440 الف برميل يوميا وما زال مستمرا بالانتاج.
واشار الى ان هناك مهندسين كفوئين متواجدين بادارة حقل غرب القرنة/ 1، وعند الحاجة الى استشارة العاملين في شركة اكسون موبيل يمكن التواصل معهم عن طريق الدوائر التلفزيونية المغلقة من مواقع تواجدهم في دبي لاعطاء المشورة ولادارة الحقل، مبينا ان جميع الحقول النفطية تعمل بصورة طبيعية ولا يوجد اي توقف او خلل بل هناك زيادة في معدلات تصدير النفط حيث تم تصدير نحو 3 ملايين و500 الف برميل يوميا منذ بداية الشهر الجاري وحتى الان.
بدوره، حذر عضو مجلس محافظة البصرة محمد المنصوري، من تأثير انسحاب الشركات الامريكية على انتاج وتصدير النفط في البصرة.
وقال المنصوري في حديث لـ”الزوراء”: ان انسحاب العاملين في الشركات الامريكية بالبصرة كان متوقعا لا سيما بعدما حذر الجانب الامريكي رعاياه العاملين في حقول البصرة النفطية، لافتا الى انه كان الاولى بالحكومة الاتحادية والحكومة المحلية في المحافظة ان يبعثوا رسائل اطمئنان للشركات الاجنبية العاملة في الحقول النفطية بانه لا مخاوف يهدد امنهم .
واضاف: ان اي انسحاب للشركات الاجنبية من الحقول النفطية سيؤثر على عمليات الاستخراج والانتاج والتصدير، وهذا سيؤثر على الواقع الاقتصادي بشكل عام على اعتبار ان الموازنة العراقية معتمدة شبه كليا على النفط، داعيا الحكومة الاتحادية الى ابعاث رسائل اطمئنان الى الشركات العاملة في الحقول النفطية بالبصرة.
وكانت شركة إكسون موبيل قد اعلنت امس السبت إجلاء موظفين من حقل القرنة 1 في محافظة البصرة جنوبي العراق.
وأوضحت إكسون أن عددا من موظفيها انتقلوا إلى دبي، فيما أبقي آخرون في مخيم للشركة في جنوب العراق.
وقالت بحسب ما أفادت به وكالة رويترز، إن الإنتاج في الحقل النفطي لم يتأثر بمغادرة الموظفين.

About alzawraapaper

مدير الموقع