البرلمان يعلن اليوم نتائج تقييم الأداء الحكومي نصف السنوي … السوداني لـ “الزوراء” : التغاضي عن التوقيتات المتفق عليها نقطة ضعف ستعرقل إنجاز المنهاج الوزاري

الزوراء / يوسف سلمان :
تعلن لجنة التخطيط الستراتيجي ومراقبة تنفيذ البرنامج الحكومي النيابية ظهر اليوم الخميس نتائج تقييم ماتم تنفيذه من البرنامج الحكومي(2018- 2022). وذكر عضو اللجنة النائب محمد شياع السوداني ، في تصريح صحفي ، ان « لجنة مراقبة تنفيذ البرنامج الحكومي والتخطيط الستراتيجي النيابية ستعلن اليوم تقريرها بشأن تقييم الاداء الحكومي نصف السنوي الأول ، والكشف عمّا تم تنفيذه من البرنامج الحكومي(2018- 2022) منذ تشكيل الكابينة الوزارية ولغاية 30 نيسان .لكن العضو الاخر في اللجنة ، النائب انعام الخزاعي ، انتقدت تغاضي الحكومة عن نشر واصدار التقارير الفصلية والشهرية ‏الموضحة للأداء الحكومي، ومدى تنفيذها للبرنامج الوزاري وما تم انجازه فعلاً ضمن التوقيتات ‏الزمنية المحددة .وقالت الخزاعي لـ «الزوراء»، ان « البرنامج الحكومي (2018-2022) جاء ليترجم المنهاج الوزاري إلى خطط تفصيلية بتوقيتات ‏زمنية ومؤشرات اداء واضحة، وشاركت في اعداده الوزارات والجهات المعنية، ليكون عقداً وعهداً ‏يلتزم به الوزراء امام المواطنين في اداء مهامهم ومسؤولياتهم «.واضافت ان « البرنامج الحكومي تضمن خمسة محاور رئيسة هي استكمال أسس الدولة الاتحادية الواحدة ‏ونظامها الجمهوري النيابي الديمقراطي، وسيادة القانون وتعزيز الأمن الداخلي والخارجي، ‏والاستثمار الأمثل للطاقة والموارد المائية وتقوية الاقتصاد، والخدمات والتنمية المجتمعية ، مبينة ان « المحاور الخمسة مؤلفة من 195 فقرة تنفيذية، تتضمن وضع خطط تفصيلية بتوقيتات زمنية، ‏ومؤشرات اداء واضحة وقابلة للقياس، باعتماد استمارة اعدت من قبل الأمانة العامة لمجلس ‏الوزراء‎.وحذرت الخزاعي من ان « التغاضي عن تقارير الانجاز ضمن التوقيتات المتفق عليها تعد نقطة ضعف، قد ‏تعرقل انجاز البرنامج الحكومي وتسلب مجلس النواب حقه في متابعة تنفيذ فقرات البرنامج ‏الحكومي، وتشخيص الانحرافات القائمة بين المنجز والمخطط.بدورها اكدت العضو الاخر في اللجنة فيان صبري ان « البرنامج الحكومي يشدد على سيادة القانون.وطالبت في تصريح صحفي ان تكون هناك جهة واحدة تمسك الملف الامني في الاقضية والنواحي وهي الشرطة المحلية التابعة للمحافظة حتى لا تتداخل المهام والواجبات والصلاحيات بين الجهات الامنية الاخرى مثل الشرطة الاتحادية وغيرها.ودعت الى شن حملات امنية واسعة ضد عناصر تنظيم داعش وزيادة عديد القوات الامنية في كركوك ، وافشال جميع المحاولات ببث الفرقة والفتنة بين مكونات القضاء عن طريق تنظيم مؤتمرات وندوات جماهيرية تدعو الى الوحدة والتسامح ونبذ الفرقة.

About alzawraapaper

مدير الموقع