البرلمان يعد باجتماع عاجل مع الرئاسات الثلاث وقادة الكتل لمناقشة أزمة استفتاء كردستان

البرلمان يعد باجتماع عاجل مع الرئاسات الثلاث وقادة الكتل لمناقشة ازمة استفتاء كردستان

البرلمان يعد باجتماع عاجل مع الرئاسات الثلاث وقادة الكتل لمناقشة ازمة استفتاء كردستان

الزوراء/ يوسف سلمان:
مع استمرار عدم حضور ممثلي كتل التحالف الكردستاني الى جلسات البرلمان ، تعهدت رئاسة مجلس النواب بدعوة الرئاسات الثلاث وقادة ورؤوساء الكتل السياسية الى اجتماع تداولي بخصوص الازمة السياسية الراهنة المتعلقة باستفتاء كردستان .
وتزامن ذلك مع اجتماعات مكثفة استبقت عقد الجلسـة وخلالها ايضا ، كان اولها اجتماع مغلق لكتل التحالف الكردستاني في مكتب النائب الثاني ارام شيخ محمد للتداول في امكانيـة العودة لحضور الجلسات او الاستمرار بالمقاطعـة ، تبعه اجتماع تداولي اخر في كافتيريا البرلمان بين ممثلين من التحالف الوطني وتحالف القوى ، لغرض اقناع الاكراد بالعدول عن مقاطعة الجلسات ، ثم عادت هيئة رئاسة البرلمان لتجتمع لاحقا مع الكتل الكردستانية في مكتب ارام شيخ محمد من اجل انهاء تعليق حضورهم في الجلسات، من دون ان تسفر تلك الاجتماعات عن التوصل الى حل يكفل عودة الاكراد لحضور الجلسـة.
ومضى البرلمان الى تأجيل التصويت من حيث المبدأ على مقترح قانون انتخاب مجلس النواب ،وتأجيل التصويت ايضا على مقترح التعديل الثاني لقانون مفوضيـة الانتخابات ، وتأجيل التصويت على مشروع قانون هيئة الاعلام والاتصالات ،وتأجيل التصويت على مقترح قانون الاحوال الشخصية.
لكن رئاسة مجلس النواب وجهت بإدراج قانون انتخابات مجالس المحافظات ،وتقرير لجنة الخبراء النيابية لاختيار المرشحين الجدد لمفوضية الانتخابات ، على جدول اعمال جلسة يوم غد الاثنين للتصويت عليها، فضلا عن تحديد توقيتات الاستجوابات والأسئلة الشفوية وعدد من القوانين المهمة الاخرى.
وازاء ذلك حذرت لجنة شؤون الخدمات والاعمار النيابيـة ، من تأخير استجواب وزير الاتصالات حسن الراشد ، وقالت ان مضي عقد سيمفوني ايرثلنك بشكله الحالي سيصبح التزاما على العراق ويفرط بامنه لاجيال متعاقبة.
وذكرت عضو اللجنة هدى سجاد في مؤتمر صحفي تابعته “ الزوراء” ، ان “ احدى اهم فقرات ملف استجواب وزير الاتصالات تتعلق بعقد ابرمته الوزارة مع شركة (سيمفوني) الكردية وشركة ( ايرثلنك) الاماراتية “.واوضحت ان” هذا العقد مهم وحساس جدا ، وقد تم ايقافه سابقا لما فيه من مخاطر على امن واقتصاد وسيادة العراق ، وهو الان ما يزال في طور التنفيذ ونسبة الانجاز تتصاعد”.وحذرت سجاد ، وهي صاحبة طلب استجواب وزير الاتصالات ، من ان “ تأخير الاستجواب ومضي العقد بشكله الحالي سيصبح التزام واقع حال على العراق ويفرط بامن وسيادة العراق لاجيال متعاقبة”.
كما انتقدت عضو لجنة الزراعة والاهوار والمياه النيابية زينب الطائي ، عدم ادراج موضوع استجواب وزير الزراعة فلاح الزيدان على جدول الاعمال رغم تعهد هيئـة رئاسـة البرلمان بذلك سابقا.
وقالت في مؤتمر صحفي تابعته “ الزوراء” ، ان “رئاسة البرلمان سبق لها وان اعلنت عن تحديد جلسـة كل يوم خميس موعدا لاستجواب مسؤول تنفيذي ، لكن جاء الخميس وبعده يوم السبت ولم نجد اي استجواب مدرجا على جدول الاعمال وخاصة استجواب وزير الزراعة”.
واضافت ان “مايجري حاليا من تسويف للاستجوابات والصمت على مايجري داخل وزارة الزراعة يعطي رسالة واضحة بان الفساد في تلك الوزراة مسموح به ويشجع الفاسدين على التمادي بفسادهم”.

 

About alzawraapaper

مدير الموقع