البرلمان يستأنف جلسات الفصل التشريعي الجديد بعد عطلة العيد .. جبهة الإصلاح لـ”الزوراء” لم نبدأ بجمع التواقيع لإقالة الجبوري

البرلمان يستأنف جلسات الفصل التشريعي الجديد بعد عطلة العيد .. جبهة الاصلاح لـ"ألزوراء": لم نبدأ بجمع التواقيع لاقالة الجبوري

البرلمان يستأنف جلسات الفصل التشريعي الجديد بعد عطلة العيد .. جبهة الاصلاح لـ”ألزوراء”: لم نبدأ بجمع التواقيع لاقالة الجبوري

الزوراء/ يوسف سلمان
فيما يستأنف مجلس النواب عقد جلسات فصله التشريعي الجديد بعد عطلة عيد الفطر ، منتصف الاسبوع المقبل، يستعد تجمع جبهة الاصلاح للنواب المعتصمين التحرك مجددا لاعادة طرح جمع تواقيع لطلب اقالة رئاسة البرلمان.اكد النائب عن التحالف الوطني زاهر العبادي ان عملية جمع التواقيع لاقالة رئيس البرلمان لم تبدأ بعد لانها تشترط ان تكون لدى بداية الجلسات. وقال لـ»الزوراء» ان «الجلسة المقبلة لمجلس النواب المقررة الأسبوع المقبل ستشهد حضور جميع الكتل السياسية «.مبينا ان» حضور الجلسة سيكون لكل الأطراف على اعتبار ان الجلسة تاتي بعد قرار المحكمة الاتحادية ،والذي انهى الخلاف النيابي منذ اكثر من شهرين حول جلستي البرلمان لشهر نيسان الماضي».وأضاف العبادي ان» من ضمن القضايا التي ستطرح خلال الجلسة القرار غير الصحيح والمؤسف جداً الذي اتخذه رئيس البرلمان سليم الجبوري برفع الحصانة عن النائب عالية نصيف، الذي نعده جائراً وغير صحيح في ظل وجود اعمال كثيرة صدرت من بعض النواب تستحق رفع الحصانة بجدارة «.واعتبر هذا الاجراء نوايا مخفية لرئيس البرلمان ضد النواب وخاصة فريق جبهة الإصلاح ، مؤكدا ان» عملية جمع التواقيع لاقالة رئيس البرلمان لم تبدأ بعد لانها تشترط ان تكون عند بداية الجلسات ،وعندها يكون لكل حادث حديث».وكان مقرر مجلس النواب عماد يوخنا اكد ان اي طلب لاقالة هيئة رئاسة البرلمان لايتعارض قانونياً مع استئناف اعمال الفصل التشريعي الجديد.وقال في تصريح صحفي ان» البرلمان سيعود الى الالتئام مجددا واستئناف اعماله عقب انقضاء العطلة التشريعية التي انتهت رسميا في الاول من تموز».واشار الى ان» اجتماعات الكتل السياسية ماتزال مستمرة للاتفاق على دعوة جميع الاطراف تحت قبة البرلمان خلال الايام المقبلة».واضاف « بعد اعلان قرار المحكمة الاتحادية للفصل في جلستي نيسان الماضي ،ليس هناك مايعترض التئام جميع الاطراف تحت قبة البرلمان «.وتابع ان»توقيت عقد جلسة البرلمان بعد العطلة يتوقف على الاتفاق على موعدها ،وهناك بوادر ايجابية لحضور جميع الاطراف والكتل دون اي عائق».مبينا ان»هناك من يدعم استئناف اعمال البرلمان بعد انتهاء عطلة عيد الفطر المبارك ،والتي ستكون عقب انتهاء عطلة الفصل التشريعي في الاول من تموز المقبل».وبشأن امكانية اعادة طرح اقالة رئاسة البرلمان مجددا ،اوضح ان» الاجراءات الدستورية تقضي بتقديم طلب بعد جمع 110 تواقيع لاقالة رئيس المجلس او هيئة الرئاسة مع ذكر اسباب الاقالة ،ويرسل الطلب للمشاور القانوني لدراسته لاحقا».ورجحَ مقرر مجلس النواب انعقاد أولى جلسات البرلمان في الفصل التشريعي الجديد يوم 12 تموز الجاري، مؤكدا أن حسم الدعوى المقدمة من جبهة الاصلاح ضد هيئة الرئاسة سيؤدي الى التئام البرلمان بمشاركة جميع النواب بما فيهم المعترضون.واوضح ان «الفصل التشريع الجديد سيبدأ مطلع شهر تموز ولتزامنه مع عطلة عيد الفطر المبارك ،المؤمل ان يكون يومي 5 او 6 من تموز الجاري فان الجلسة ستكون بعد عطلة العيد باسبوع تقريبا»، مرجحا انعقاد اولى جلسات البرلمان للفصل التشريعي الجديد يوم الثلاثاء الموافق 12 تموز من الشهر المقبل.

About alzawraapaper

مدير الموقع