الانتهاكات متواصلة بحق الصحفيين … مقتل صحفي وإصابة آخر بجروح في اليمن

صنعاء/وكالات:
دانت نقابة الصحفيين اليمنيين مقتل المصور الصحفي غالب بلحش وإصابة الصحفي ماجد الشعيبي على يد المسلحين الحوثيين، في مديرية قعطبة بمحافظة الضالع، جنوب البلاد.وذكرت النقابة في بيان لها أن المصور غالب بلحش قتل بعد استهدافه من قبل مسلحي الحوثي الأسبوع الماضي في منطقة قعطبة، فيما تعرض الصحفي ماجد الشعيبي رئيس تحرير موقع البعد الرابع لطلق ناري من بندقية قناص حوثي أثناء تغطيته للمواجهات في مديرية قعطبة.وحمّلت نقابة الصحفيين جماعة الحوثي كامل المسؤولية عن مقتل بلحش والشعيبي. وجدّدت مطالبتها بعدم الزج بالصحفيين في الصراعات. كما حثت الصحفيين على اتخاذ كل إجراءات السلامة المهنية أثناء التغطيات الصحفية للحروب.
ويعاني الصحفيون في صنعاء والمناطق الواقعة تحت سيطرة الحوثيين صعوبة في ممارسة وظائفهم، وهم ملزمون باستخراج تصريحات من جهات عديدة لإنجاز تغطياتهم الاعتيادية بما فيها تلك التي تسلط الضوء على القضايا الإنسانية ومستوى المعاناة لدى المدنيين والسكان والنازحين وذوي الاحتياجات الخاصة.
وفي وقت سابق من الشهر الحالي أصدرت وزارة الإعلام التي يسيطر عليها الحوثيون في صنعاء، قرارا أمهلت فيه الصحفيين والإعلاميين العاملين في المحافظات الواقعة تحت قبضتها، مدة 30 يوما لما أسمته “تصحيح أوضاعهم القانونية”، فيما اعتبر ذريعة جديدة لارتكاب المزيد من الانتهاكات والجرائم بحق الصحفيين.
ودعت في بيان “مالكي الصحف والمجلات والإذاعات والقنوات ووكالات الأنباء والمواقع الإلكترونية ومكاتب الخدمات الإعلامية ومراسلي وسائل الإعلام المحلية والخارجية وغيرها من المنشآت الإعلامية المقروءة والمسموعة والمرئية، إلى ما أسمته مراجعة الوزارة خلال ثلاثين يوما، اعتبارا من مطلع شهر مايو الجاري”.
وقالت الوزارة الموازية إن إجراءاتها هذه “تهدف إلى تنظيم العمل الإعلامي ومنع الاختلالات الحاصلة في الوقت الراهن”. بينما اعتبرت مصادر في الوزارة أن هذه الإجراءات بداية لمرحلة جديدة من القمع للحريات الصحفية والرقابة على الوسائل الإعلامية ومراسليها المتبقين في مناطق سيطرة الميليشيا.

About alzawraapaper

مدير الموقع