الإعلام والاتصالات تحذر من ألعاب إلكترونية “غير اخلاقية“

بغداد/الزوراء:
دعت هيئة الاعلام والاتصالات امس الاربعاء المؤسسات الاعلامية الى بث مواد تحذيرية من العاب الكترونية، واصفة اياها بـ«غير اخلاقية». وقالت الهيئة في وثيقة نشرتها ،اننا «ندعو المؤسسات الاعلامية الى ضرورة بث مواد تحذيرية من بعض الالعاب الالكترونية كـ الحوت الازرق، البوكيمون، جنية النار، تحدي شرالي مريم المرعبة والتي تستهدف فئتي الشباب والاطفال». واضافت ان «هذه الالعاب تجعل هذه الفئات تعيش افتراضيا في عالم يسوده الادمان والانحلال الاخلاقي». يذكر ان طفلاً سعودياً في الصف السادس الابتدائي من مدينة أبها (جنوب غرب السعودية) أقدم في حزيران الماضي على الانتحار شنقا بسبب لعبة «الحوت الأزرق»، بحسب ما أفادت صحيفة «سبق» السعودية. وبحسب التفاصيل التي رواها أحد أقارب الطفل لـ«سبق»، فإن الشكوك تدور حول لعبة إلكترونية، مشيرا إلى أنه وبعد العثور على الطفل منتحرا أكد عدد من الأطفال المقربين منه أن انتحاره جاء بسبب لعبة «الحوت الأزرق» إلا أنه لم يتم التأكد من ذلك حتى الآن. وكان الشاب عبد الله بن فهيد قد نشر تغريدة عبر حسابه على «تويتر» أكد فيها أن ابن خاله الذي يدرس في الصف السادس الابتدائي قد انتحر شنقا متأثرا بإحدى الألعاب الإلكترونية، ووجدت التغريدة تفاعلا كبيرا. وحذّر عدد من المهتمين والخبراء من مثل هذه الألعاب، والتي يمكن الوصول إليها عن طريق بعض المتصفحات الخاصة، وطالبوا بمراقبة الأجهزة الذكية للأطفال والمراهقين ومتابعتهم بشكل مستمر لحمايتهم من الوقوع ضحية لمثل هذه الألعاب. يُذكر أن لعبة «الحوت الأزرق» تستهدف الأطفال والمراهقين، وتتكون من مجموعة من التحديات تمتد لـ50 يوما، وفي التحدي النهائي يُطلب من اللاعب قتل نفسه.

About alzawraapaper

مدير الموقع