الإعلامية الفنلندية ماريا مانر تؤكد أن العراق لعب دورا رئيسيا في تاريخ الإنسانية ويستحق التعريف

بغداد/ نينا:
استضافت نقابة الصحفين العراقيين اول امس الاثنين الاعلامية “ماريا مانر” العاملة في اكبر صحيفة فنلندية بحضورنقيب الصحفيين العراقيين مؤيد اللامي. وللصحفية الفنلندية مؤلفات عديدة منها كتاب “البرازيل” الشهير الذي حاز على عدة جوائز. وتحدثت مانر في تجمع اول امس الذي حضره عدد من اعضاء مجلس النقابة ومسؤولات مؤسسات اعلامية وصحفية ومقدمات برامج عن كتابها الجديد الذي تتناول فيه موضوع العراق.
واشارت خلال اللقاء الذي حضرته وكالة نينا “الى ان المشروع سوف يتحدث عن المنعطفات الاساسية في تاريخ البلد وعن طبيعته الاجتماعية والدينية والثقافية، مؤكدة ان العراق يستحق التعريف”.
واوضحت “ان هذا البلد المهم لعب دورا رئيسيا في تاريخ الانسانية وهو من البلدان الاساسية في الشرق الاوسط، لكنه غير معروف بتاريخه المشرف للاجيال الفنلندية المعاصرة، مشيرة الى ان الكتاب ممول من المؤسسة الثقافية الفنلندية”.
وتحدثت الاعلامية الفنلندية خلال اللقاء ايضا “عن تجربتها الشخصية في ميدان العمل الصحفي وتغطيتها لانشطة تعتبر خطرة في بلدان اخرى على سبيل المثال البرازيل وكوبا وفنزويلا وعن سبل حصولها على المعلومة المطلوبة لتحقيقاتها الصحفية في اماكن ساخنة شهدت احتجاجات شعبية مستعينة بمساعدة مواطنين من تلك الدول”.
وقالت: “ان زيارتها هذه الى بغداد هي الاولى وقبلها زارت اقليم كردستان، مشيرة الى ان حديث ومداخلات وما تم استعراضه عن تجارب الاعلاميات الحضور سيشكل رؤوس اقلام ومادة مهمة تعتمد عليها في مطبوعها الجديد عن العراق”.
وعبرت “عن سعادتها بزيارة بغداد ومعايشة الواقع ميدانيا حيث الحياة امنة وتسير بشكل طبيعي مما يمكنها من العمل بانجاز مشروعها الصحفي، مشيرة الى اعتزامها زيارة عدد من الاماكن الثقافية بمساعدة نقابة الصحفيين العراقيين بمصاحبة عدد من الاعلاميات”.

About alzawraapaper

مدير الموقع