الأنبار تسجل أعلى نسبة من السيول منذ نصف قرن…ديالى: المدن الحدودية تتخذ إجراءات احترازية لمواجهة الفيضانات

بغداد/ الزوراء
اكد مسؤول محلي في محافظة ديالى، امس الاثنين، اتخاذ المدن الحدودية مع ايران سلسلة اجراءات احترازية بانتظار تدفق السيول. بينما سجل وادي حوران بمحافظة الانبار، امس، اعلى نسبة في ارتفاع مناسيب مياه الأمطار جراء السيول القادمة من الدول المجاورة.
وقال عضو مجلس ناحية مندلي (90كم شرق بعقوبة)، حيدر المندلاوي، في تصريح صحفي تابعته «الزوراء» ان” المدن والقرى على الحدود العراقية- الايرانية ضمن قاطع شرق ديالى، ومنها مندلي، اتخذت سلسلة اجراءات احترازية منذ ايام بعد الانباء عن موجة امطار غزيرة”.
واضاف المندلاوي ان” تدفق السيول مع غزارة الامطار سيتم خلال الساعات المقبلة». مؤكدا «ان الموقف تحت السيطرة لوجود مسارات ووديان قادرة على استيعاب أية موجة سيول قادمة». لافتا الى «ان الوضع يحظى بمتابعة مباشرة من قبل اللجان المختصة لاتخاذ أي قرار في حالات الطوارى”. وتشهد المدن والقرى الحدودية بين العراق وايران ضمن قاطع شرق ديالى موجات سيول موسمية، بعضها خطير يؤدي الى محاصرة قرى وقطع طرق.
من جهته، قال القيادي في حشد محافظة الأنبار، قطري العبيدي في تصريح صحفي تابعته «الزوراء» إن “وادي حوران في ناحية البغدادي بقضاء هيت شهد ارتفاع مناسيبه إلى 4 امتار نتيجة السيولة القادمة من السعودية والاردن باتجاه الوادي، مما أدى إلى اغلاق الطريق الرابط بين ناحية البغدادي وقضاء حديثة باتجاه مركز مدينة الرمادي”.
واضاف العبيدي ان “الدوائر الخدمية اتخذت إجراءات احترازية تحسبا لوقوع عمليات جرف للجسور والاراضي الزراعية، فيما اتخذت القوات الامنية إجراءات امنية مشددة تحسبا لأي طارئ”. مبينا أن “نسبة السيول هي الأعلى منذ 50 عاما بحسب تقدير خبراء”.

About alzawraapaper

مدير الموقع