الأمن النيابية لـ “الزوراء” : تكرار الأخطاء العسكرية للتحالف الدولي سببه غياب التنسيق المشترك مع العراق

الأمن النيابية لـ "الزوراء" : تكرار الأخطاء العسكرية للتحالف الدولي سببه غياب التنسيق المشترك مع العراق

الزوراء/ليث جواد:
عزت لجنة الامن والدفاع النيابية اسباب تكرار الاخطاء العسكرية من قبل التحالف الدولي الى غياب التنسيق المشترك مع الجانب العراقي .واضافت: ان القوات العراقية تعمل بواد والتحالف بوادي اخر مما ولد هذه الاخطاء التي راح ضحيتها العشرات من الجنود .وقال عضو اللجنة عماد يوخنا في حديث لـ(الزوراء): ان “اسباب تكرار الاخطاء التي تحصل بين الحين والاخر تعود الى غياب التنسيق المشترك مابين الحكومة العراقية والتحالف الدولي اذ كل منهما يعمل بمعزل عن الاخر .واضاف: “يجب ان يكون هناك دور اكبر للجانب العراقي وان لاتنفذ اية جهة عسكرية من اعضاء التحالف الدولي لغارات او عمليات عسكرية دون تنسيق مع الحكومة الاتحادية حصرا لمنع اي اخطاء في المستقبل .مبينا انه “قبل مدة قام التحالف بقصف مقرات للحشد الشعبي وايضا برر ذلك الموضوع بانه جاء عن طريق الخطأ “واشار الى ان اللجنة سوف تتاكد وتتحرى فيما اذا كانت قوات التحالف الدولي تعمدت قصف القوات العراقية ام كان القصف عن طريق الخطأ.لافتا الى ان تلك الاخطاء اخذت تؤثر على عزيمة المقاتلين لذا لا بد من الحكومة ان تتحرك باسرع وقت ممكن لوضع حد لتلك الاخطاء .الى ذلك أعلن وزير الدفاع خالد العبيدي عن فتح تحقيق بقصف طائرات التحالف للقطعات الأمنية قرب مدينة الفلوجةوقال وزير الدفاع خالد العبيدي: إن “وزارة الدفاع فتحت تحقيقا في قصف طائرات التحالف لقطعات الجيش العراقي خلال اشتباكها مع تنظيم (داعش) قرب مدينة الفلوجة، غربي بغداد للوقوف على ملابسات الحادث”.وأضاف العبيدي: أن “القصف أسفر عن استشهاد تسعة من عناصر الجيش العراقي بينهم ضابط “.الى ذلك أعرب وزير الدفاع الاميركي اشتون كارتر عن اسفه لفقدان مقاتلين عراقيين بالخطأ على الرغم من اخذ التحالف الدولي درجات الحيطة لتجنب مثل هذه الحوادث والتزامهم العالي بأعلى درجات الحذر .وذكر بيان صادر عن مكتب العبادي ان كارتر اشار خلال اتصال هاتفي اجراه مع العبادي الى فتح تحقيق حول تنفيذ التحالف الدولي غارة اسفرت عن مقتل جنود عراقيين جنوبي الفلوجة ،بمشاركة الجانب العراقي.من جانبه دعا العبادي الى توخي أقصى درجات الدقة لتجنب مثل هذه الحادثة المؤلمة التي افقدت العراق مقاتلين شجعان وتوالت ردود الافعال الغاضبة عن الحادثة إذ ابدت حركة أهل الحق استغرابها من تكرار تعرض القوات العراقية للقصف في مناطق “حساسةوقال المتحدث باسم الحركة نعيم العبودي في بيان: إنه “بعدما حذرنا مراراً من أن الطرف الأميركي لا يمكن أن يكون جهة موثوقة سواء في الحرب على داعش او أي مسألة اخرى تحسب في صالح العراق والعراقيين، نشهد اليوم دليلاً اخراً على نوايا واشنطن وحلفائها فيما يسمى بالتحالف الدولي، حيث كرر الاميركيون قصف موقع تابع للجيش العراقي في حادثة واضحة لاتدع للمتواطئين مجالا لاثارة الشك وابعاد التهمة مرة اخرى عن واشنطن”.

About alzawraapaper

مدير الموقع