الأمم المتحدة: انتهاكات خطيرة تحدث جوا وبرا وبحرا في ليبيا والوضع متدهور للغاية

ليبيا/ متابعة الزوراء:
حذرت نائبة المبعوث الأممي إلى ليبيا، ستيفاني وليامز، من خطر انتهاك القرار الأممي بفرض حظرا للأسلحة على ليبيا، مؤكدة أن ليبيا لديها الآن أسلحة متطورة جدا، وأن هذا الأمر يهدد الأمن المحلي والدولي.وقال، وليامز، في مؤتمر صحفي مع وزير الخارجية الألماني، هايكو ماس، إن “هناك انتهاكات خطيرة جدا تحدث، في البر والبحر والجو، ولابد من مراقبتها ومحاسبة المسؤولية عنها”. مضيفة أن “ليبيا لديها أسلحة متطورة جدا، وهذا يهدد الأمن المحلي والدولي”.وأكدت نائبة المبعوث الأممي إلى ليبيا: أن “الوضع الميداني في ليبيا هش ومقلق”. مشيرة إلى أن لجنة متابعة مؤتمر برلين ستجتمع مجددا في 26 من الشهر الحالي.وكانت الأمم المتحدة، أعلنت في وقت سابق، خطة الاستجابة الإنسانية 2020 في مدن طرابلس وبنغازي وسبها الليبية، في مسعى لجمع ما يقرب من 115 مليون دولار أمريكي لتوفير الدعم لمن هم بحاجة إليه.وأكد بيان للأمم المتحدة، امس الأحد، “بهدف تلبية الاحتياجات الإنسانية المتزايدة، تم اليوم إطلاق خطة الاستجابة الإنسانية لعام 2020 في طرابلس وبنغازي وسبها، وذلك في مسعى لجمع ما يقرب من 115 مليون دولار أمريكي لتوفير الدعم لمن هم بحاجة إليه، بالأخص لـ345000 من الفئات الأكثر عرضة للضرر في ليبيا”. مضيفا أن “الخطة تتوقع أن ما مجموعه 900000 شخص سيحتاجون إلى شكل من أشكال المساعدة الإنسانية في عام 2020”.

About alzawraapaper

مدير الموقع