الأحبار وورقة الاقتراع ستوزع نهاية الشهر الجاري … مفوضية الانتخابات لـ “الزوراء”: أجهزة تسريع النتائج وزعت على مراكز الاقتراع في بغداد والمحافظات

مفوضية الانتخابات

مفوضية الانتخابات

الزوراء / يوسف سلمان:
بعد انطلاق موسم الحملات الانتخابية للمرشحين والائتلافات السياسية لخوض الانتخابات البرلمانية المقبلة ، اكدت مفوضية الانتخابات استكمالها كافة تعاقداتها على شراء المستلزمات الانتخابية ، لتوزيعها على مراكز الاقتراع في عموم المحافظات .وقال عضو مجلس المفوضية حازم الرديني لـ « الزوراء» ، ان « جميع مستلزمات العملية الانتخابية المتعلقة بورقة الاقتراع والاحبار ستصل الى العاصمة بغداد نهاية شهر نيسان الجاري وسيتم المباشرة بتوزيعها على المحافظات الاخرى تباعا .واضاف ان « المفوضية بدأت منذ اكثر من اسبوع بعملية توزيع الأجهزة الالكترونية المسرعة للنتائج على المراكز والمحطات الانتخابية في كافة المحافظات ، مبينا ان « مفوضية الانتخابات تعاقدت مع احدى الشركات الكورية على شراء 59 ألف جهاز مسرّع للنتائج بلغت كلفتها نحو 97 مليون دولار ، وستوزع على اكثر من 54 الف محطة انتخابية، وسيخصص المتبقي من الأجهزة لتدريب الكوادر والاحتياط . وبشأن تدقيق أسماء المرشحين ، اكد عضو مجلس المفوضية ان « وزارتي التربية والتعليم العالي ستتأخران في انجاز عملية تدقيق شهادات المرشحين الى ما بعد العملية الانتخابية .وكانت مفوضية الانتخابات نفت امكانية اختراق أجهزة العد والفرز الالكتروني التي تم توزيعها بين 56 ألف محطة في عموم مناطق ومحافظات العراق .وقال عضو مجلس المفوضين معتمد الموسوي في تصريح صحفي ان « اللجوء الى اجهزة العد والفرز الالكتروني جاء للحفاظ على نزاهة العملية الانتخابية وتأمين اصوات الناخبين ، مشيرا الى وجود دعم كبير لهذه الالية من جميع الجهات ذات العلاقة .واضاف ان « اجهزة العد والفرز الالكتروني موجودة حالياً في 56 الف محطة اقتراع موزعة على ارجاء العراق كافة ، مبينا ان « الحفاظ على تلك الاجهزة من مهمة المفوضية العليا للانتخابات، وسيتعرض من يحاول التجاوز عليها الى المحاسبة القانونية .ونفى امكانية اختراق تلك الاجهزة وكذلك عملية التوصيل الالكتروني إلى المراكز الرئيسة ، مبيناً ان « المفوضية اعتمدت برمجيات خاصة لا يمكن اختراقها أو اجراء تغييرات على النتائج .وتابع ان «اللجوء الى الوسائل الالكترونية لا يعني الاستغناء نهائياً عن الأوراق التي يدون بموجبها المواطنون اصواتهم، مشيرا الى ان « وصول شكاوى حمر الى المفوضية سيجعلنا نركن الى الاوراق الموجودة في المحطات للتأكد منها يدويا.

About alzawraapaper

مدير الموقع