اقتصادي يحذر من هيمنة الشركات الأمريكية على ملف “الكهرباء”

بغداد/ الزوراء:
حذر الخبير الاقتصادي، إحسان الكناني، من استمرار هيمنة الشركات الأميركية على ملف الكهرباء، لافتا الى ان الحكومات المتعاقبة، ولأسباب سياسية، لم تمنح عقود تطوير الكهرباء للشركات العالمية الأخرى.
وقال الكناني، في تصريح صحفي: ان “الحكومات المتعاقبة صرفت اكثر من 60 مليار دولار على قطاع الكهرباء بحجة تطوير المحطات وزيادة الطاقة المنتجة”.
وأضاف ان “شركة جنيرال الكتريك الأميركية مازالت مهيمنة على قطاع الكهرباء في العراق في وقت تمكنت شركة سيمنز الألمانية من إنهاء أزمة الكهرباء في مصر خلال وقت قياسي، الامر الذي يضع علامات الاستفهام على الحكومة الحالية بشأن عدم الاعتماد على الشركة الناجحة عالميا، والإبقاء على شركة لم تطور الكهرباء على مدى 17 عاما”.
وشدد على «ضرورة تحرك اللجان الرقابية حول إنهاء التعاقد مع الشركة التي فشلت في تطوير الطاقة، ومحاسبة المتورطين بالفساد، والتوجه نحو الاستثمار في الطاقة من خلال جلب المزيد من شركات الكهرباء وبيعها للمواطنين بدلا من المولدات الأهلية بهدف الاستفادة من المبالغ المستحصلة في تطوير المحطات المتهالكة وتحديث شبكات التوزيع”.

About alzawraapaper

مدير الموقع