اصابة اربعة مدنيين بانفجار ناسفة في أيمن الموصل … الاعرجي يصل الى كربلاء للإشراف على خطة الزيارة الأربعينية

بغداد/ الزوراء:
وصل وزير الداخلية قاسم الاعرجي،امس الأربعاء، الى كربلاء للإشراف على الخطة الأمنية للزيارة الأربعينية في المحافظة.
وقال المتحدث باسم قيادة شرطة كربلاء علاء الغانمي ، إن «وزير الداخلية قاسم الأعرجي وصل، صباح ، الى الى مقر شرطة كربلاء للإشراف على الخطة الأمنية للزيارة الأربعينية».
وأضاف، أن «الوزير سيتفقد القطعات الأمنية داخل وخارج المحافظة».
يذكر أن ملايين المسلمين في داخل العراق وخارجه يقصدون في الـ20 من صفر من كل عام محافظة كربلاء سيرا على الأقدام لأداء زيارة الإمام الحسين وأخيه أبي الفضل العباس (ع) بمناسبة مرور 40 يوماً على واقعة الطف، فيما تستنفر الأجهزة الأمنية لتأمين الحماية اللازمة لهم في الطرق التي يسلكونها.
في سياق اخر كشفت وزارة الدفاع الاميركية (البنتاغون)،امس الاربعاء، عن نقل مراهقة أمريكية حبلى من سوريا إلى العراق، مشيرة الى ان والد المراهقة من مؤيدي تنظيم «داعش».
ونقلت رويترز عن الوزارة قولها في بيان نشر امس، ان « القوات الأمريكية نقلت مؤخرا قاصرا من سوريا إلى العراق بسلام».
فيما اكد مسؤولان امريكيان ان «المراهقة حبلى»، مشيرين الى ان «الفتاة في عهدة مسؤولين ب‍وزارة الخارجية الأمريكية بالعراق وسوف تعود إلى الولايات المتحدة».
وقال احد المسؤولين ان «الفتاة هي ذاتها التي أجرت محطة (سي.بي.إس) حديثا معها في وقت سابق هذا الشهر قرب مدينة الرقة السورية التي أعلن تنظيم «داعش» ذات يوم عاصمة له».
وذكرت الفتاة في ذلك الحديث إنها «تبلغ من العمر 15 عاما، وإن والدها وهو من مؤيدي داعش جاء بها إلى سوريا»، وأبلغت الفتاة المحطة بأنها من كانساس.
وأعلن التحالف الدولي بقيادة واشنطن في 20 من تشرين الاول الحالي، رسميا عن تحرير مدينة الرقة السورية من قبضة مسلحي تنظيم «داعش».
كما كشفت صحيفة الشرق الاوسط، امس الاربعاء، عن انشاء مواقع عراقية بين نقاط التفتيش التركية والتابعة ل‍كردستان.
ونقلت الصحيفة عن مصدر امني تحدث ل‍رويترز، ان «العراقيين أنشأوا مواقع بين نقاط التفتيش التركية وتلك التابعة لكردستان العراق، عند المعبر الحدودي بين معبر الخابور الحدودي بين بلدة سيلوبي التركية وبلدة زاخو العراقية».
واضاف انه «بذلك سيتعين على السيارات التي تريد عبور الحدود اجتياز ثلاث نقاط تفتيش، تركية وعراقية وكردية».
وذكرت وسائل اعلامية،اول امس الثلاثاء، ان القوات العراقية تسلمت معبر فيشخابور مع تركيا، فيما اعلنت خلية الاعلام الحربي، ان فريقا فنيا عسكريا برئاسة رئيس اركان الجيش عثمان الغانمي اجرى زيارة ميدانية الى معبر فيشخابور وابراهيم الخليل، مبينة ان ذلك جاء لتنفيذ قرارات الحكومة الاتحادية بمسك الحدود الدولية وادارة المنافذ.
فيما أعلنت قيادة شرطة محافظة ديالى،امس الاربعاء، عن اعتقال ثمانية مطلوبين بقضايا «إرهابية وجنائية» وضبط عجلة لا تحمل أوراق ثبوتية داخل المحافظة.
وقالت القيادة في بيان لها بهذا الشأن، إنه، «ضمن جهود قيادة شرطة محافظة في ممارساتها الامنية في متابعة تنفيذ وامر القاء القبض تمكنت دوريات اقسام شرطة بعقوبة وهبهب ومفارز من مديرية الأستخبارات في شرطة ديالى من اعتقال ثمانية مطلوبين على قضايا ارهابية وجنائية ومخالفات قانونية في عدة مناطق من المحافظة وضبط عجلة لاتحمل أوارق ثبوتية في سيطرة كصب التابعة لفوج طوارئ ديالى الأول شرق قضاء الخالص، (15كم شمال بعقوبة)».
وأضافت القيادة، انه «تم أرسال المطلوبين والعجلة المضبوطة الى مراكز الاحتجاز والجهات المختصة لاتخاذ مايلزم بحقهم».
وكانت الاجهزة الامنية في ديالى اعتقلت العشرات من المطلوبين للقضاء خلال الاشهر الماضية في مناطق متفرقة من المحافظة.
وفي محافظة نينوى أفاد مصدر في الشرطة،امس الاربعاء، بأن اربعة مدنيين اصيبوا بانفجار عبوة ناسفة بالقرب من منزلهم في الساحل الايمن لمدينة الموصل.
وقال المصدر الذي طلب عدم الكشف عن اسمه ، إن «اربعة مدنيين من عائلة واحدة اصيبوا، بانفجار عبوة ناسفة في حي باب جديد بالساحل الايمن لمدينة الموصل، مبيناً أن «العائلة كانت تتفقد منزلها وتقوم بمهمة تنظيفه للعودة اليه».
وأضاف المصدر ، أن «الانفجار سببه عبوات تنظيم «داعش» الارهابي التي زرعها في أحياء الموصل»، لافتاً الى أن «قوة امنية سارعت لموقع الحادث ونقلت المصابين الى مستشفيات قريبة»،
يذكر ان تنظيم «داعش» قام بزرع عبوات ناسفة في العديد من الاحياء السكنية قبل ان تقوم قواتنا البطلة بتحرير كامل المدينة وقتل عشرات «الارهابيين».

About alzawraapaper

مدير الموقع