استياء كبير من قرار فيفا…حسين سعيد: عدم تضييف لقاء ذوب اهن والنصر أثر سلبا على ملف رفع الحظر

بغداد- متابعة الزوراء
أكد رئيس اتحاد الكرة الأسبق المشرف على تنظيم بطولة غرب اسيا المجموعة الثانية التي تستضيفها محافظة أربيل حسين سعيد أن الاتحاد أرسل امس الاربعاء رسالة رسمية إلى الاتحاد الدولي تؤكد أحقية العراق باللعب على أرضه وبين جمهوره، معتبراً أن عدم تضييف العراق لمباراة ذوب آهن الايراني والنصر السعودي بدوري ابطال آسيا اثر سلباً على ملف رفع الحظر.
وقال سعيد إن “رسالة الاتحاد المركزي تضمنت جميع الكتب الرسمية والإثباتات التي تؤكد أحقيتها في خوض المباريات الرسمية والودية على ملاعب أربيل وكربلاء والبصرة منها فيديو سابق لرئيس الاتحاد الدولي جياني انفانتينو بقرار رفع الحظر الجزئي ومباركة رئيس الاتحاد الاسيوي الشيخ سلمان بن ابراهيم بعد سنة من الاختبار في تنظيم المباريات الودية والرسمية بأقراص فيديوية تضمنت لقاءات المنتخب الوطني والأولمبي ومباريات القوة الجوية والزوراء في دوري أبطال آسيا والأندية الاسيوية، وبطولة الصداقة الدولية والتي تعد إثباتات واقعية على حسن تنظيم اتحاد الكرة لهذه اللقاءات بالتعاون مع المؤسسات المعنية”.
وأضاف، أن “اتحاد الكرة اعتذر (سابقاً) عن تضييف مباراة ذوب آهن والنصر السعودي على ملعب كربلاء الدولي قبل أشهر بتوجيه من مكتب رئيس الوزراء عادل عبد المهدي تحت عبارة (دواعٍ أمنية) رغم اعتراضنا الكبير عن عدم إقامة المباراة لكوننا نعي سلبية هذا الاعتذار على الكرة العراقية وعمل الاتحاد المركزي”، معتبراً أن “الاعتذار أرسل تخوفات للفيفا عن الملاعب الكروية بجانبها الأمني ما دفعه مؤخراً إلى إرسال كتاب للاتحاد العراقي يطلب فيه اختيار ملعب للمنتخب خارج الأراضي العراقي يخوض فيه التصفيات المشتركة، الأمر الذي دعا الاتحاد إلى اتخاذ موقف بهذا الصدد والتمسك ب‍ملعب البصرة الدولي أرضاً للمنتخب الوطني”.
ومن جهته كشف رئيس الاتحاد العراقي لكرة القدم، عبد الخالق مسعود، عن تطورات جديدة في قضية رفع الحظر عن الملاعب العراقية.
وقال مسعود إنه “اجرى اتصالاً برئيس الاتحاد الاسيوي الشيخ سلمان بن إبراهيم آل خليفة، واكدت له بان العراق اختار ملعب البصرة الدولي ارضاً له في التصفيات المؤهلة لمونديال قطر 2022”.
واوضح أن “رئيس الاتحاد الاسيوي اتصل ب‍الاتحاد الدولي ليؤكد له حق العراق باللعب على ارضه، وبالتالي سيرسل الاتحاد الدولي وفداً من شخصين للاطلاع على الملاعب العراقية وكيفية تنظيم المباريات فيها “.
واضاف مسعود، ان “فيفا اتصل بمحامي اتحاد الكرة نزار احمد وابلغه بانه سيتم تجميد قضية محكمة “كاس” لحين الانتهاء من زيارة الوفد وفي حال كانت التقارير ايجابية بإمكان المنتخب الوطني اللعب على الاراضي العراقية”.
واكد وزير الشباب والرياضة، احمد رياض، انه طالب الاتحاد الدلي لكرة القدم “فيفا” بكتاب رفع الحظر عن الملاعب العراقية،.
وقال رياض إنه “اجرى اتصالا هاتفيا مع الشيخ سلمان رئيس الاتحاد الاسيوي وأكدت له حق العراق في اللعب على ارضه حسب القرارات السابقة الصادرة من الاتحاد الدولي بعد زوال كل الأسباب التي أدت الى الحظر رغم انها كانت ظالمة والعراق يتمتع بالأمن والأمان وشعبه عاشق لكرة القدم”.
ومن جانبه دعا وزير الشباب والرياضة السابق عبد الحسين عبطان، الوزير الحالي احمد رياض ورئيس اتحاد الكرة عبد الخالق مسعود، للاصرار على اختيار البصرة، ارضاً للعراقي في تصفيات مونديال 2022 بقطر، مبيناً أن البعض يريد نقل مباريات العراق الى خارج ملعب البصرة الدولي خوفاً من الجماهير الكبيرة للمحافظة.
وقال عبطان إن “موضوع رفع الحظر عن الملاعب العراقية، انتهى ويجب ان لا يثار من جديد فهو لا يستحق المناقشات”.
واوضح أن “الاتحاد الدولي لكرة القدم، ارسل العديد من الكتب الرسمية ولو افترضنا بان الكتب ليست موجودة، فان العراق نظم بطولات دولية واستضاف المباريات الرسمية على ارضه في البصرة وكربلاء”.
واضاف أن “هناك محاولات لنقل المباريات لملعب اصغر من ملعب البصرة، خوفاً من حضور 75 الف مشجع، ابسط مثال كان في مباراة السعودية الودية، حينها كان رئيس الاتحاد الاسيوي يجلس بجانبي في سيارتي الخاصة وقال لي ما هذا الجمهور؟ اليس الملعب ممتلئاً اين سيذهب بقية الجمهور؟”.

About alzawraapaper

مدير الموقع