استمرار الخلافات حول المرشحيـن للكابينة الوزارية … سائرون لـ”الزوراء”: الحكومة المقبلة محددة بفترة زمنية وواجبات معينة

الزوراء / يوسف سلمان:
اكدت كتلة تحالف سائرون النيابية ان الحكومة المقبلة هي حكومة محددة بفترة زمنية وواجبات معينة، اهمها تشريع قانون الموازنة العامة وتوفير البيئة الامنة لإجراء انتخابات مبكرة .
وقال النائب عن التحالف، جمال فاخر، لـ” الزوراء “: ان “البحث عن مصالح ضيقة في ظل الاجواء الحالية هو امر يحسب على جميع الاطراف التي تتبنى هذا النهج”. مشيرا الى ان “المرحلة حرجة، وعلينا جميعا الوقوف الى جانب الحكومة المقبلة لتحقيق مطالب الجماهير”.
واضاف ان “الجماهير قالت كلمتها في رفض المحاصصة والفساد، ونحن كممثلين للشعب في مجلس النواب ملزمون بتلبية مطالب الشعب العراقي كونه مصدر السلطات جميعا “. مشددا على ان “جلسة البرلمان اليوم ستكون الفيصل الحاسم، ونتائجها ستمثل ثمرة تضحيات الجماهير في ساحات التظاهر، ومن يتغاضى عن تلك التضحيات لايريد الخير للعراق وشعبه”. داعيا القوى السياسية الى التنازل عن مصالحها الخاصة خدمة للصالح العام.
مقابل ذلك، كشف ممثلـو المكون المسيحـي عن حقيقة الخلافات حول مرشحـي الحقائب الوزارية في التشكيلة التي يعتزم رئيس الوزراء المكلف محمد علاوي تقديمها اليوم الخميس امام البرلمان لمنحها الثقـة.
وذكـر رئيس كتلة الرافدين، النائب يونادم كنا، في تصريح صحفي: ان “رئيس الوزراء المكلف لم يلتزم بالاتفاق الاولي الذي تم سابقا بأن تكون حكومته محايدة تضم وزراء مستقلين”. مشيرا الى ان “علاوي اختار مرشحيه الجدد وفق عاملي الكفاءة والنزاهة، ونحن، الكتل السياسية، ابلغناه بضرورة كونهم حياديين مستقلين ايضا “.
واضاف ان “اغلب الترشيحات المطروحة حاليا للحقائب الوزارية لا تنطبق عليها الشروط والمواصفات، فبعضهم غير مستقلين تماما بل متحزبين، واخرون يحملون جنسيات مزدوجة، وغيرهم شخصيات فاشلة خاضت الانتخابات سابقا ضمن قوائم حزبية”. مبينا ان “الاجتماعات الحالية مع علاوي تحاول معالجة هذا الخلل بترشيح شخصيات مستقلـة، وإذا لم ينجح الامر لن نصوت على منح الثقة لهذه التشكيلة المؤقتة“.
واوضح ان “ علاوي يسعـى لان يقدم كابينة وزارية كاملة، لكن الانقسام واستمرار الحوارات مع الكتل الكردية والسنية يجعل الامر رهنا بالاتفاق النهائي من عدمـه“.

About alzawraapaper

مدير الموقع