استدعاء لؤي العاني للمنتخب … مساعي حثيثة يبذلها وزير الشباب والرياضة لتخصيص اراض للرواد والابطال

بغداد/ قصي حسن
اعدت وزارة الشباب والرياضة، قائمة باسماء الرواد والابطال لتخصيص اراض سكنية لهم.
وقال مدير عام دائرة التربية البدنية احمد عودة زامل ان وزير الشباب والرياضة عدنان درجال تواصل مع امينة بغداد ذكرى علوش من اجل تفعيل المادة ٤ من قانون منح الرياضيين الابطال والرواد ، الخاصة بمنح قطع الأراضي لابطال ورواد الرياضة وتسهيل الإجراءات اللازمة لاستحصال الموافقات الأصولية لضمان استحقاقهم القانوني، بعد اجتماعه بمجموعة من الرياضيين الأبطال والرواد والاستماع للمواد القانونية المتوقف تنفيذها في قانونهم».
ووجه الوزير دائرة التربية البدنية والرياضة «لاتمام القوائم الخاصة باسماء الرواد والابطال كافة وارسالها الى وزارة البلديات والمحافظات فضلاً عن امانة بغداد للغرض ذاته».
وأكد مدير عام دائرة التربية البدنية، ان «الرواد والأبطال سيحصلون على استحقاقاتهم ايضاً بما يتعلق بالضمان الصحي ووفق ما جاء في المادة ٥ من القانون ، حيث وجه الوزير، مدير عام دائرة الطب الرياضي والعلاج الطبيعي حيدر وهاب ممثل وزارة الشباب والرياضة في اللجنة المشتركة مع ممثلي مستشفى الكفيل لتنفيذ بنود مذكرة التعاون الثنائية، كما وجه بضرورة الحصول على بطاقة الضمان الصحي المجاني للرواد والأبطال مع خصم كبير لنفقات العمليات الجراحية الكبرى والصغرى».
وبين زامل ان «الوزير سيعقد اجتماعاً قريباً مع وزير الصحة والبيئة حسن التميمي لبحث آلية معالجة المصابين والمرضى المشمولين ببنود هذا القانون في المستشفيات الحكومية او خارج البلد ، ان اقتضت الضرورة كما جاء في نص القانون».
كما أكد زامل، على الاهتمام بذوي الاحتياجات الخاصة والعمل على تطوير قدراتهم، مبينا ان ذلك سيسهم بشكل كبير في ديمومة اندماجهم في المجتمع، وتمكين الموهوبين من تحقيق انجازات في مختلف الألعاب الرياضية.
جاء ذلك خلال مناقشته إمكانية تأسيس نادٍ رياضي ترفيهي خاص بذوي الإعاقة والاحتياجات الخاصة مع ممثل هيئة رعاية ذوي الإعاقة والاحتياجات الخاصة في وزارة العمل والشؤون الاجتماعية كريم حافظ كريم.
وأشار زامل إلى استعداد وزارة الشباب والرياضة تقديم الدعم الكامل لوزارة العمل والشؤون الاجتماعية من اجل المضي بتأسيس نادٍ خاص بذوي الإعاقة والاحتياجات الخاصة مما يسهم في صقل مواهبهم المختلفة وتنمية قدراتهم الصحية والبدنية، ووعد بمتابعة الأمر شخصيا لتحقيق ذلك، مبينا الاهتمام الكبير الذي أولاه وزير الشباب والرياضة عدنان درجال الذي وجه بتذليل كافة العقبات التي تقف حائلاً دون اكمال مشروع تأسيس النادي.
وأوضح زامل في إطار حديثه عن الموهوبين من ذوي الاعاقة، أن الإعاقة هي إعاقة الفكر وليس الجسد مستشهداً بأسماءٍ وابطالٍ برزوا في مختلف الألعاب الرياضية واثبتوا تفوقهم على الأصحاء عبر الإنجازات التي حققوها.
من جانبه أثنى ممثل وزارة العمل والشؤون الاجتماعية على دور وزارة الشباب والرياضة المهم في دعمها المتواصل لرياضة ذوي الاحتياجات الخاصة الذي من شانه أن يضاعف من جهودهم لتقديم أفضل العطاء في المجال الرياضي .
ووافق وزير الشباب والرياضة عدنان درجال على تسمية القاعة الرياضية المغلقة في قضاء الحبانية باسم المرحوم علي هادي الذي وافته المنية اثر اصابته بفايروس كورونا المستجد، وتثمينا لدوره الكبير في رفع اسم العراق عاليا خلال تمثيله المنتخبات الوطنية بكرة القدم وبين «درجال» ان الموافقة جاءت بناء ً على مطالبات شباب ورياضة الحبانية، وذلك خلال الاتصال الهاتفي مع قائممقام الحبانية علي داود وتقديم طلبا الى وزارة الشباب والرياضة لتسمية القاعة المغلقة باسم فقيد الكرة العراقية الذي قدم الكثير من الانجازات خلال مسيرته الرياضية.
وفي سياق منفصل قرر مدرب المنتخب العراقي، ستريشكو كاتانيتش، إضافة اللاعب لؤي العاني للقائمة الأولية لأسود الرافدين التي ستبدأ التحضير للتصفيات المزدوجة، والتي ستستأنف خلال شهر تشرين الأول المقبل.
وجاء قرار كاتانيتش بإضافة العاني بعد إعلان الهيئة التطبيعية أن اللاعب أصبح مؤهلاً لتمثيل المنتخبات العراقية بعد إكمال الأوراق المطلوبة.
وذكر بيان الاتحاد أن كاتانيتش منح فرصة للاعب لؤي العاني بعد أن منحه الاتحاد الدولي الضوء الأخضر لتمثيل المنتخب العراقي.

About alzawraapaper

مدير الموقع