اختارهم النظام العسكري الحاكم الذي يرتبط الكثير منهم به … ملك تايلاند يوافق على تعيين 250 عضوا في مجلس الشيوخ

بانكوك/د ب أ:
وافق ملك تايلاند ماها فاجيرالونجكورن امس الثلاثاء على تعيين 250 عضوا بمجلس الشيوخ اختارهم النظام العسكري الحاكم الذي يرتبط الكثير منهم به.
ويشمل الذين تمت الموافقة على تعيينهم بريتشا تشان أوتشا، شقيق رئيس المجلس العسكري برايوث تشان أوتشا، وقائد الجيش أبيرات كونجسومبونج، وقائد الشرطة جاكثيب تشايندا، ووزراء سابقون في إدارة برايوث، وأكثر من 100 من العناصر البارزة في الجيش والشرطة وكذلك نواب عينهم النظام.وسيؤدي أعضاء مجلس الشيوخ دورا حاسما في تشكيل حكومة جديدة، حيث أنهم -إلى جانب 500 من النواب المنتخبين- سيصوتون في البرلمان لاختيار رئيس الوزراء.
ومن المتوقع على نطاق واسع أن يأتي التصويت لصالح برايوث، مما يمهد الطريق أمامه للبقاء في السلطة. ويضمن برايوث حاليا أصوات ما لا يقل عن 126 عضوا برلمانيا، ومع إضافة أصوات أعضاء مجلس الشيوخ المعينين اليوم (250 صوتا إضافيا)، يصبح لديه أصوات كافية ليكون رئيسا للوزراء.وقاد برايوث انقلابا عسكريا في أيار/مايو 2014 بعد شهور من الاحتجاجات الحاشدة ضد إدارة رئيسة الوزراء في ذلك الحين ينجلوك شيناواترا.
وفي البداية، تعهد نظام برايوث بالبقاء في السلطة لأكثر من عام بقليل فقط، ولكنه أرجأ موعد الانتخابات خمس مرات، على الأقل، قبل أن يستقر على موعد 24 أذار/مارس الماضي، مشيرا إلى الحاجة إلى استكمال إصلاحاته وضمان انتقال سلس لخلافة العرش.
ويقول محللون إن الانتخابات مهدت الطريق فقط لحكم شبه ديمقراطي، حيث تم التلاعب بقواعدها لصالح الحكومة العسكرية.
ويتمتع المعسكر المناهض للحكم العسكري بأغلبية 245 عضوا في مجلس النواب، ولكن بدون أصوات له في مجلس الشيوخ، ليس من المرجح أن يشكل الحكومة.
ومن المتوقع إجراء التصويت البرلماني في وقت لاحق هذا الشهر، ومن المنتظر تشكيل الحكومة الجديدة في حزيران/يونيو.

About alzawraapaper

مدير الموقع