اجتماع قيادات سياسية في منزل العامري تتفق على استضافة الكاظمي … الفتح لـ “ألزوراء” : 3 ملفات امنية وصحية وسياسية ستعرض على رئيس الوزراء في البرلمان

الزوراء / يوسف سلمـان:
في اعقاب اجتماع سياسي لقيادات كتل تحالف الفتح بمنزل رئيس التحالف هادي العامري مساء ليلة الاحد افصحت اوساط نيابية عن توجـه لتقديم طلب استضافة رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي امام البرلمان لمناقشته عن القضايا الأمنية والصحية الراهنة .
وازاء ذلك تعتزم كتلة تحالف الفتح النيابية استضافة رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي لبيان تفاصيل المباحثات الاخيرة بين بغداد وواشنطن .وقال النائب عن التحالف مختار الموسوي لـ” الزوراء “، ان “ البرلمان والقوى السياسية ستتابع ايضاً تفاصيل ومجريات الزيارة المرتقبة للكاظمي الى واشنطن وستكون هناك استضافة فور عودته “ ، مشيرا الى ان “البرلمان سيلزم الكاظمي بتنفيذ قرار إخراج القوات الأجنبية من العراق وعدم التراجع عنه تحت اي ظرف “.واضاف ان “ نواب محافظة ذي قار وقعوا طلبا رسميا اخر لاستضافة الكاظمي لمناقشة تدهور الوضع الصحي في المحافظة “، مشيرا الى وجود طلب مماثل موقع من نواب كتل مختلفة لاستضافة الكاظمي حول الازمة الصحية في عموم المحافظات والوقوف على تداعيات تدهور الوضع الصحي وتفشي اصابات جائحة كورونا .لكن النائب الاخر عن تحالف الفتح محمد كريم البلداوي تحدث عن تفاصيل اجتماع القيادات السياسية الشيعية بمنزل رئيس التحالف هادي العامري مساء ليلة الاحد .وقال البلداوي في تصريح صحفي ، ان “ القيادات السياسية الشيعية / لم يسمها / عقدت اجتماعا بمنزل رئيس تحالف الفتح هادي العامري “.وأضاف ان “ الاجتماع ناقش بشكل موسع عن كيفية معالجة وباء كورونا خاصة بعد انهيار الوضع الصحي في المناطق الجنوبية وعدم اهتمام الجانب الحكومي في تلك المناطق ، كما ناقش أيضا الازمة الاقتصادية وكيفية إيجاد المخارج لهذه الازمة “، مبينا ان” المجتمعين ابدوا امتعاضهم وعدم رضاهم عن الطريقة التي قام بها رئيس الوزراء وجهاز مكافحة الإرهاب في عملية الدورة “.واوضح ان “ المجتمعين اعتبروها تطورا خطيرا لخلق المشاكل بين الأجهزة الأمنية التابعة للدولة “.وكانت مصادر مطلعة ، قالت ان الاجتماع الذي عقد بمنزل رئيس تحالف الفتح ضم عددا من قيادات التحالف وبعض القيادات السياسية الشيعية قرر دعوة رئيس الوزراء للاستضافة تحت قبة البرلمان .وأضاف المصدر الذي فضل عدم كشف اسمه ، ان “ المجتمعين ناقشوا التطورات الأمنية الأخيرة ومدى خطورتها واعتبروها واحدة من الأمور الصعبة التي كادت ان تؤدي الى صدام بين الحشد ومكافحة الارهاب “.وأوضح المصدر ان “ الاستضافة أيضا ستشمل طرح عديد من الأسئلة حول خطط الحكومة لمواجهة تفشي وباء كورونا واجرائتها بشان الخروج من الازمة الاقتصادية “.

About alzawraapaper

مدير الموقع