اتفاقيات تعاون إعلامي غير مسبوقة بين بغداد وطهران.. مؤيد اللامي يوقع مذكرات تفاهم مع وسائل إعلام إيرانية للعمل المشترك وتبادل الخبرات

اتفاقيات تعاون إعلامي غير مسبوقة بين بغداد وطهران .. مؤيد اللامي يوقع مذكرات تفاهم مع وسائل إعلام إيرانية للعمل المشترك وتبادل الخبرات

اتفاقيات تعاون إعلامي غير مسبوقة بين بغداد وطهران .. مؤيد اللامي يوقع مذكرات تفاهم مع وسائل إعلام إيرانية للعمل المشترك وتبادل الخبرات

بغداد/ الزوراء:
أعلنتْ نقابة الصحفيين العراقيين، أمس الثلاثاء، توقيع مذكرة تفاهم مع مؤسسات إعلامية إيرانية للتنسيق والقيام بمشاريع اعلامية مشتركة «مجاناً بالمقايضة»، لافتة الى أن الاتفاقية تتضمن إقامة دورات مشتركة واطلاع مراسلي البلدين على الامكانيات السياحية والثقافية والاجتماعية والاقتصادية للبلدين، فيما اوضحت أن مدة الاتفاقية هي ثلاث سنوات. ووقع المذكرات نقيب الصحفيين العراقيين مؤيد اللامي رئيس مجلسي ادارتي صحيفة الزوراء والوكالة الوطنية العراقية للأنباء» نينا» . وشملت الاتفاقيات إبرام مذكرات تفاهم بين صحيفة «الزوراء» الصادرة عن نقابة الصحفيين العراقيين وصحيفتي «الوفاق» و «19 دي» الايرانيتين، فضلا عن مذكرة تفاهم للتعاون الاعلامي بين الوكالة الوطنية العراقية للانباء «نينا» ووكالة الطلبة الايرانية «ايسنا». ووفقا للاتفاقية، فإن وسائل الإعلام المذكورة، يُسميان بالطرفين في مجالات التعاون الثنائي والتبادل المباشر للمنتجات الاعلامية انطباقاً مع الضوابط والاحكام والقوانين المرعية في البلدين وفق تسعة بنود، حيث اتفق الطرفان على وضع منتجاتهما الاعلامية بما في ذلك الانباء والصور والتقارير تحت تصرف بعضهما البعض باللغتين العربية والفارسية، هذا التبادل يتم مجاناً بالمقايضة او حسب توافق الطرفين.أما البند الثاني من الاتفاق، فهو ينص على أن أي من الطرفين يمكنه استخدام الانباء الواردة من الطرف الآخر في خدماته الاعلامية ضمن مسار نشر المعلومات المذكورة دون تغيير في مضمونها وحقائقها وان الافادة من مصدر الاخبار تتم على اساس اتفاق الطرفين.في حيث ذكر البند الثالث، أن الطرفين يعملان على توفير الارضية التي تتيح للطرف الآخر الاستفادة من القدرات والإمكانيات والمصادر الاخبارية للطرفين في بلديهما، ويقدمان الدعم من اجل تبادل البرامج والمعرفة التقنية في هذا المجال ضمن اطار القوانين والاحكام المرعية في كلا البلدين.ولفت البند الرابع الى أن الطرفين يضمنان تأسيس مباشرة العمل او الادارة في مكاتب الصحيفة لكل من الطرفين في البلد الآخر ويقدم المساعدة القانونية والمهنية والفنية اللازمة ضمن حدود الامكانيات المتاحة ويعمل الطرفان على القيام بمشاريع اعلامية مشتركة بما في ذلك انجاز طلبات اعداد وانتاج البرامج والاخبار والمقابلات والتقارير لبعضهما البعض حسب الاتفاق.ووفق البند الخامس، يعمل الطرفان بالتنسيق مع المسؤولين المعنيين في البلدين على اقامة ورشات عمل ودورات تدريبية قصيرة و بعيدة المدى في المجالات المتعلقة بوسائل الاعلام. تفاصيل ذلك وطريقة حساب التكاليف لاقامة هذه الدورات يتم تحديدها حسب اتفاق الطرفين، في حين ذكر البند السادس، أن كل من الطرفين يقدم الدعم لنقل التجارب والخبرة في مجال التقنيات الاعلامية الحديثة الى الطرف الآخر.ولم تغفل الاتفاقيات تبادل الاستضافات بين البلدين، حيث نص البند السابع على أن كل من الطرفين يقوم باستضافة الوفود الاعلامية للبلد الآخر ضمن حدود امكانياته لغرض اطلاع مراسلي البلدين على الامكانيات السياحية والثقافية والاجتماعية والاقتصادية للبلدين وتسهيل تواجد مراسلي الطرفين في البلد الاخر لتغطية الانشطة والاحداث التي يقتضي تواجد مراسلين فيها.وثبت البند الثامن، صلاحية الاتفاقيات، مبينا أنها نافذة لمدة ثلاث سنوات اعتباراً من تاريخ التوقيع عليها وتجدد تلقائياً ان لم يكن هناك اعتراض من قبل أي من الطرفين.أما البند التاسع، فهو يعالج المواقف في حال حصول خلافات، حيث ذكر أن بروز أي اختلاف حول بنود هذه المذكرة فان الفصل يتم على اساس حسن النية والتفاهم من قبل الطرفين، وعندما تستدعي الحاجة الى اي تعديل او ارادة اي من الطرفين لفسخ الموضوع فان ذلك يستلزم اطلاع الطرف الآخر وابلاغه بالامر رسمياً قبل ثلاثة اشهر على الاقل.وصدرت المذكرة بثلاث لغات الفارسية والعربية والانكليزية تتمتع بنفس الصلاحية، وفي حالة بروز اختلاف في التفسير او في التنفيذ سيتم اعتماد النص الانكليزي الذي سيكون نافذاً.

 

 

 

About alzawraapaper

مدير الموقع