إليسا تقتبس بوستر ألبومها الجديد من لوحة «الانعكاس المستحيل»

اختارت الفنانة، إليسا، صورة غريبة وغير مألوفة، للترويج لألبومها المقبل، وقد أثارت جدلاً واسعاً بين رواد مواقع التواصل الاجتماعي، لافتين إلى أنّ الفكرة مختلفة وجديدة، ولكن حقيقة الأمر أن الفكرة ليست مبتكرة. الملصق الدعائي للألبوم مقتبس من لوحة تُدعى «الانعكاس المستحيل» للراسم رينيه ماغريت، ويظهر فيها رجل يقف في المرآة بينما يظهر في المرآة صورة لظهره وليس لوجهه! في لوحة «الانعكاس المستحيل»، نرى هذا الشخص الواقف أمام المرآة، غير أن المرآة لا تعكس وجهه كما هو مألوف، ويتساءل فيها الرسّام عن حدود ما هو واقعي وغير واقعي.
ومن الواضح أن هذه اللوحة تحتمل أكثر من تفسير، ربّما كان ماغريت يتساءل عمّا إذا كان بإمكاننا أن نعرف الشخص لو رأينا وجهه أكثر مما نعرفه عند رؤيته من الخلف، وربما أراد أن ينقل لنا صورة من صور الإحساس بضياع الهويّة وفقدان الذات.. ولا ينسى ماغريت، زيادة في إدهاش الناظر وإرباكه، أن يرسم إلى جانب المرآة كتابًا لأديبه المفضّل إدغار الآن بو يحكي فيه عن رحلة خيالية. لكن المفارقة هنا أن انعكاس الكتاب جاء سليمًا، في إشارة، ربما، إلى أن الهوية الحقيقية لا توجد إلا في الكتب.

About alzawraapaper

مدير الموقع