إقليم كردستان .. دخول في نفق مظلم ورئيس منتهية ولايته قد يواجه ثورة

إقليم كردستان .. دخول في نفق مظلم ورئيس منتهية ولايته قد يواجه ثورة إقليم كردستان .. دخول في نفق مظلم ورئيس منتهية ولايته قد يواجه ثورة

إقليم كردستان .. دخول في نفق مظلم ورئيس منتهية ولايته قد يواجه ثورة

الزوراء/ ليث جواد:
أمام تصاعد لغة التهديد والوعيد لحكومة إقليم كردستان، ثمة توقعات بركونها لخطاب التهدئة مع بغداد لتشتيت مخاوف دول الجوار من الاستفتاء، وسط ترجيحات لمحللين بإندلاع ثورة ضد البارزاني، وربما يسعى الاقليم للحصول على الكونفدرالية على اقل تقدير بدعم امريكي.وقال المحلل السياسي ياسين البكري في حديث لـ”الزوراء”: إن الخطوة التالية لما بعد استفتاء كردستان ستكون تهدئة الخطاب مع بغداد لتشتيت مخاوف دول الجوار، لاسيما تركيا وايران الغاضبة من هذه الخطوة، موضحا أن البارزاني سيظهر في خطاب خلال الساعات المقبلة القليلة يطلب فيها من بغداد الجلوس على طاولة الحوار والتفاوض مستغلا علاقته مع الجانب الامريكي للضغط على بغداد من اجل الاعتراف بنتائج الاستفتاء.وأضاف البكري: أن البارزاني اذا حاول التوسع نحو خارطة كردستان الكبرى ستكون خطوة انتحارية، لاسيما وان الجميع ينتظر منه زلة، وتحديدا تركيا وايران كونهم غير راضين على خطوة الاستفتاء، مؤكدا أن انشاء دولة كردستان سيواجه عقبات على صعيد الجغرافيا والاقتصاد، فضلا عن موقف دول الجوار لذا سيسعى الى الحصول على الكونفدرالية على اقل تقدير.

About alzawraapaper

مدير الموقع