إعطاء الحرية للصحافة في تغطية اعتصاماتكم .. السيد الصدر يصدر توجيهات للمعتصمين ويدعو لمنع حمل السلاح والتعاون مع قوات الأمن

إعطاء الحرية للصحافة في تغطية اعتصاماتكم .. السيد الصدر يصدر توجيهات للمعتصمين ويدعو لمنع حمل السلاح والتعاون مع قوات الأمن

إعطاء الحرية للصحافة في تغطية اعتصاماتكم .. السيد الصدر يصدر توجيهات للمعتصمين ويدعو لمنع حمل السلاح والتعاون مع قوات الأمن

بغداد/ متابعة الزوراء:
أصدر زعيم التيار الصدري السيد مقتدى الصدر، امس السبت، توجيهات جديدة للمعتصمين قرب المنطقة الخضراء وسط بغداد، وفيما دعا إلى منع حمل السلاح والتعاون مع قوات الأمن «المتعاطفة كليا مع مشروع الإصلاح»، طالب بإبعاد «العصاة» عن الاعتصام.
وقال السيد الصدر في بيان : إنه يجب «الحفاظ على سلمية الاعتصام ويمنع أي حمل للسلاح»، مطالبا بـ»الحفاظ على مظهر الاعتصام فهو ليس تظاهرة، والحفاظ على أعلى مراتب التنظيم فهذا يعكس صورة جيدة عن العراق والعراقيين».وحث السيد الصدر المعتصمين على «التعاون التام مع الجهات الأمنية المتعاطفة كليا مع مشروع الإصلاح، واستغلال الاعتصام لأمور دينية وعقائدية وعليمة ووطنية وثقافية»، محذرا من «تناول الأطعمة إلا من المواكب المخصصة».وشدد على ضرورة «توحيد الهتافات الموحدة الوطنية البعيدة عن ذكرنا مطلقا، وعدم قطع الطرق والإضرار بالمصالح العامة»، داعيا إلى «توحيد المطالب وإعلانها بين الحين والحين من قبل الناطق الرسمي للاعتصام، والابتعاد عن المطالب الشخصية».
وطالب السيد الصدر بـ»توثيق الاعتصام بالفيديو لأهمية الحدث تاريخيا، وطاعة اللجان المركزية في كل القرارات وإبعاد العصاة عن الاعتصام»، مؤكدا أهمية «الحيطة والحذر الأمنيين والانتباه الشديد».وأضاف أن «اللافتات يجب توحيدها وتوحيد الراية تحت العلم العراقي حصرا»، مبينا أن «الاعتصام عراقي لا صدري ولا للسرايا أو أي جهة أخرى تابعة لنا على الإطلاق، والمخالف عاصٍ».وطالب السيد الصدر بـ»الالتزام بأوقات الصلاة للمواظبين عليها، ولا بأس الصيام لأهل المحافظة أو المقيمين»، لافتا إلى أهمية «عدم السماع للشائعات والمرجفين سواء من داخل الاعتصام وخارجه في نشر إشاعاتهم الأخبار المعادية».وتابع أنه «لا بأس بتقديم الدعوات لبعض الوجهاء والعشائر والعلماء للاطلاع على الاعتصام والاشتراك الرمزي مع المعتصمين»، منوها إلى ضرورة «تكثيف المفارز الطبية للحفاظ على صحة المعتصمين على أن تكون مركزية ومعلومة وموثوقة».
وأردف قائلا «عدم إزعاج أهالي المنطقة بالصوت أو بأي أمر آخر، والحفاظ على نظافة المكان جيدا فهذا أمر ضروري»، مضيفا أن «على اللجان المركزية توفير الخدمات الضرورية خصوصا لمن لا يستطيع توفيرها».
وتابع أن «هناك جهات عراقية مستقلة لا نقبل بالتعدي عليهم والتدخل بعملهم على الإطلاق كما ينبغي عليهم مراعاة الجو العام»، محذرا في الوقت ذاته من «المنشورات التي توزع بينكم فلعلها من جهات ترد زعزعة أمنكم أو يقينكم».
واختتم السيد الصدر بيانه بالدعوة إلى «إعطاء الحرية للصحافة في تغطية اعتصاماتكم كما لا ينبغي التصريحات النارية والمضرة وغير المسؤولة».
وكان السيد الصدر اعتبر، امس السبت، الاعتصامات المقامة أمام أبواب المنطقة الخضراء بأنها «أهم حدث في العراق» حاليا، وفيما دعا وسائل الإعلام العراقية والعربية والعالمية إلى تغطية الاعتصامات بكل حرية، خاطبها بالقول «كفاكم هجرانا لصوت الشعوب».

About alzawraapaper

مدير الموقع