إصابات الجائحة في العالم تناهز الـ٤٢ مليونا وتتزايد على نحو مطرد

بغداد/ متابعة الزوراء:
تجاوزت إصابات كورونا أكثر من 41 مليونا و768 ألفا تعافى مهم 28 مليونا و531 ألفا و800 شخص على الأقل، فيما حذرت منظمة الصحة العالمية من أن النصف الشمالي للكرة الأرضية يواجه لحظة حاسمة في مكافحة الجائحة، إذ تشهد عدد كبير من الدول تزايدا مطردا في الإصابات.وأودى فيروس كورونا بحياة نحو مليون و139 ألفا و406 أشخاص على الأقل في العالم منذ أن أبلغ مكتب منظمة الصحة العالمية في الصين عن ظهور المرض في أواخر ديسمبر/كانون الأول.وسجلت الولايات المتحدة نحو 80 ألف إصابة جديدة بكوفيد-19 خلال 24 ساعة، وهو رقم يُعد قياسيا، حسب جامعة جونز هوبكنز المرجعية التي تُحدّث بياناتها باستمرار، مما يرفع إجمالي عدد الإصابات إلى نحو 8.5 ملايين منذ بداية الجائحة.ويشهد شمالي البلاد وفي الغرب الأوسط أسوأ حالات تفشي الفيروس، في وقت تشهد نحو 35 ولاية من أصل 50 زيادة في عدد الإصابات.وبقي عدد الوفيات على مدار 24 ساعة مستقرا على نطاق واسع منذ بداية الخريف، مع تسجيل ما بين 700 و800 حالة وفاة جديدة. وفي الإجمال، توفي أكثر من 223 ألف شخص في البلاد جراء الفيروس.وفي المكسيك، أعلنت وزارة الصحة تسجيل 6604 حالات إصابة جديدة بفيروس كورونا المستجد و418 حالة وفاة، ليصل العدد الرسمي لحالات الإصابة إلى 880 ألفا و775، وحالات الوفاة إلى 88 ألفا و312.وقال مسؤولو الصحة إن من المرجح أن يكون العدد الحقيقي للمصابين أكبر بكثير من الحالات المؤكدة.أما في فرنسا، فقد تجاوزت حصيلة الإصابات منذ بدء تفشي الوباء عتبة المليون، في حين يزداد الوضع تدهورا مع تسجيل البلاد أكثر من 40 ألف إصابة جديدة في 24 ساعة، حسب هيئة الصحة العامة الفرنسية.وشهدت مدينة نابولي الإيطالية، مصادمات بين قوات الأمن ومحتجين رافضين لحظر التجول الليلي الذي فرض على المدينة وغيرها من المدن بعد الارتفاع السريع في إصابات فيروس كورونا المستجد.وخرج مئات المحتجين للشوارع ليلا في مدينة نابولي عاصمة إقليم كامبانيا (جنوب)، رفضا لحظر التجول المعلن مسبقا، الذي بدأ ليلة الجمعة إلى السبت لمواجهة تفشي الفيروس.وعلى وفق ما ذكرته العديد من الصحف المحلية، فإن المحتجين ألقوا قنابل صوت على قوات الأمن والمشاعل والخراطيش، لترد الأخيرة بإلقاء قنابل مسيلة للدموع، كما ذكرت أن الكثير من الصدامات بين الجانبين وقعت بأنحاء متفرقة من نابولي، مما أسفر عن وقوع إصابات.من جانبها، قالت اللجنة الوطنية للصحة في الصين، أمس السبت: إن البر الرئيسي سجل 28 إصابة جديدة بفيروس كورونا، صعودا من 18 إصابة في اليوم السابق.وأضافت اللجنة في بيان أن جميع الحالات الجديدة جاءت من الخارج.وذكرت اللجنة أيضا أنها سجلت 27 حالة إصابة جديدة دون أعراض صعودا من 11 حالة في اليوم السابق.عربيا، سجّل منحنى إصابات فيروس كورونا المٌستجد في الدول العربية 16 ألفاً و14 إصابة جديدة، بلغ معها إجمالي عدد المُصابين مليونين و23 ألفاً و24 حالة مؤكدة، في حين حصد الوباء أرواح 249 شخصاً جديداً، ليرتفع عدد الضحايا إلى 35 ألفاً و110 حالة وفاة، حسب مؤشر جامعة “جونز هوبكنز” الأمريكية.ويبدو لافتاً الصعود الكبير الذي يشهده منحنى الإصابات في المغرب، حيث بات يقترب من 200 ألف إصابة مؤكدة، بعد تسجيل 3 آلاف و685 حالة جديدة، ارتفع معها الإجمالي إلى 190 ألفاً و416 إصابة، وهي بذلك تحتل المرتبة الثالثة في عدد الإصابات عربياً، بعد العراق والسعودية، في حين أودى الوباء بحياة 73 شخصاً جديداً من سكان المغرب، ووصل عدد الضحايا إلى 3 آلاف و205 حالات وفاة، حتى يوم أمس.وبدأ الصعود في عدد إصابات المغرب منذ أغسطس الماضي، حين سجّلت يوم 11 من الشهر ألفين و56 إصابة، ثم شهد المنحنى تقلبات صعوداً وهبوطاً، لكن ظل يسجّل أكثر من ألف حالة يومياً.

About alzawraapaper

مدير الموقع