إردوغان يطالب أمريكا بإقالة سفيرها في تركيا بسبب أزمة التأشيرات

إردوغان يطالب أمريكا بإقالة سفيرها في تركيا بسبب أزمة التأشيرات

إردوغان يطالب أمريكا بإقالة سفيرها في تركيا بسبب أزمة التأشيرات

بلجراد/ رويترز:
طالب الرئيس التركي رجب طيب إردوغان امس الثلاثاء الولايات المتحدة بإقالة سفيرها في أنقرة بشأن قرار تعليق خدمات التأشيرة في تركيا ،مضيفا أنه لا يعتبره ممثلا للحكومة الأمريكية.وألقى إردوغان خلال مؤتمر صحفي بمدينة بلجراد باللائمة على الولايات المتحدة في إثارة الخلاف مع تركيا. وتساءل عن الطريقة التي تسلل بها ”عملاء“ إلى القنصلية الأمريكية في إشارة إلى موظف بالقنصلية اعتقل الأسبوع الماضي وتورط موظف آخر في البعثة.من جانبه اكد رئيس الوزراء التركي بن علي يلدريم إن تعليق الولايات المتحدة خدمات إصدار تأشيرات في تركيا يعاقب المواطنين الأتراك والأمريكيين على حد سواء متهما واشنطن باتخاذ قرار انفعالي وغير ملائم ضد دولة حليفة.وقال يلدريم :إن الخلاف يجب أن يحل بأسرع وقت ممكن إلا أنه دافع عن اعتقال تركيا لموظف بالقنصلية الأمريكية الأسبوع الماضي وهو الإجراء الذي دفع الولايات المتحدة لاتخاذ خطوة تعليق إصدار التأشيرات وتركيا إلى اتخاذ إجراء مماثل بعد ذلك بساعات.وقال يلدريم في اجتماع لأعضاء البرلمان من حزب العدالة والتنمية الحاكم ”تركيا ليست دولة قبلية وسنرد على ما يتم اتخاذه بالمثل“.وأضاف ”ندعو الولايات المتحدة إلى أن تكون أكثر عقلانية. يجب بالطبع حل هذه القضية بأسرع وقت ممكن“ ووصف التصرف الأمريكي بأنه ”لا يليق“ بحليف.وتابع ”من تعاقبون؟ إنكم تجعلون مواطنينا ومواطنيكم يدفعون الثمن. هذه ليست رصانة. لا يمكن إدارة دولة بقرارات انفعالية“.ويأتي اعتقال موظف القنصلية بعد شهور من التوترات وأشار يلدريم إلى الشكاوى التركية بما في ذلك دعم الولايات المتحدة لمقاتلين أكراد في سوريا وقضية في محكمة أمريكية ضد مصرفي تركي بارز ووزير سابق وطلب أنقرة ترحيل رجل الدين فتح الله كولن المقيم في الولايات المتحدة.

About alzawraapaper

مدير الموقع