إدارات الصحف القومية والخاصة تطالب بإقالته….جولة جديدة من معركة الصحفيين المصريين ووزير الإعلام


Warning: ksort() expects parameter 1 to be array, object given in /home/alzawraa/public_html/wp-content/plugins/yet-another-related-posts-plugin/classes/YARPP_Cache.php on line 465

القاهرة/متابعة الزوراء:
طالب رؤساء تحرير ومجالس إدارات الصحف القومية والخاصة في مصر بالإضافة إلى مقدمي البرامج والكتاب بإقالة وزير الدولة للإعلام أسامة هيكل، معلنين مقاطعة اسم الوزير خلال نشر أخبار الوزارة.
وأعلنوا في بيان أنه سيتم نشر أخبار وزارة الدولة للإعلام، ووزير الدولة للإعلام بالصفة الوزارية الحكومية دون ذكر اسم الوزير، “لأن الخلاف ليس مع كيان حكومي نحترمه، ولكن مع تصرفات غير مقبولة من قِبل من أؤتمن على هذه الحقيبة الوزارية”.
وتأتي الجولة الجديدة من الهجوم على هيكل بعد اتهامه بدفع أكاديميين إلى نشر مقالات تنتقد حالة الإعلام في مصر.
وانتقد البيان الصادر عن رؤساء تحرير ومجالس إدارات الصحف القومية والخاصة في مصر على إثر اجتماع عقد في مقر مجلة “روزاليوسف”، “المحاولات المتكررة من قِبل وزير الدولة للإعلام أسامة هيكل لإشعال الفتنة الإعلامية وضرب مصداقية الإعلام وجره إلى اشتباكات جانبية تضر بالصالح العام”.
واعتبر المجتمعون في بيانهم أنه “طعن مصداقية الإعلام المصري بكل مكوناته، (المقروء والمسموع والمرئي)، بما يتجاهل السياق السياسي المحدد لطبيعة العمل الإعلامي والمسؤوليات الملقاة على عاتقه، والتي كانت تستدعي منه أن يكون في طليعة المدافعين عنه، ولا يقف في موقع الخصومة منه”.
وتابع البيان “الوزير لم يتحمّل النقد من قبل بعض رؤساء التحرير، وقام بكتابة عبارات على حساباته بمواقع التواصل الاجتماعي توحي للرأي العام بأنه يتعرض إلى مؤامرة، وهو ما استغله الإعلام المعادي لمصر في تشويه سمعة الوطن”.
ولم يصدر أي رد عن وزير الإعلام على البيان الموجه ضده.
ومؤخرا غاب هيكل عن حضور جلسة استجواب ضده في البرلمان مقدّم من عضو “تنسيقية شباب الأحزاب”، ووكيل لجنة الثقافة والإعلام في البرلمان نادر مصطفى.
وقال وكيل لجنة الخطة والموازنة في البرلمان مصطفى سالم، إن هيكل متورط في وقائع “فساد مالي” تتمثل في شراء سيارات فاخرة له ولمرافقيه، قيمتها خمسة ملايين جنيه من مخصصات الوزارة في الموازنة العامة للدولة، فضلا عن شراء أصول لصالح الوزارة بمبلغ 8.5 مليون جنيه، وفقا للحساب الختامي لموازنة العام المالي 2019-2020.
وأضاف سالم، في تصريحات لمحرري البرلمان، أن هيكل لم يضف شيئا في ملف تحسين صورة الدولة الإعلامية، نتيجة غياب استراتيجية عمل وزارة الدولة للإعلام، إضافة إلى جمعه بين منصبه الوزاري، ورئاسة مجلس إدارة “الشركة المصرية لمدينة الإنتاج الإعلامي”، والعضو المنتدب لها، بالمخالفة للمادة 166 من الدستور التي “تحظر تقاضي رئيس الوزراء أو الوزراء أي مبالغ مالية أو هدايا أو مكافآت من جهات أخرى”.

About alzawraapaper

مدير الموقع