أول رد من حسين الجسمي على وصف المتابعين له بـ “فال سوء”

تصدر هاشتاغ “#حسين_الجسمي_كلنا_نحبك” تويتر فور تداول أنباء عن تفكير الفنان حسين الجسمي في الاعتزال إثر مروره بحالة نفسية سيئة بسبب السخرية والتنمر عليه بعد ربط تغريدته عن لبنان بحادث انفجار بيروت. من جانبه، ردّ الفنان حسين جسمي على الذين أساؤوا إليه خلال الأيام الماضية عبر مواقع التواصل الاجتماعي.
وعبر حسابه على “تويتر” غرّد الجسمي كاتباً: “صمتنا احتراماً تربّينا عليه.. نسامح ونحسن الظن كرماً.. ونتجاهل شموخاً.. جميعكم نحب”.
وكانت قد تناقلت العديد من الحسابات الفنية أخباراً تفيد بأن حسين الجسمي يمر بحالة اكتئاب، وأنه يفكر في الاعتزال، بعد الهجمة الشرسة التي انطلقت عليه واتهامه بأنه “فأل سوء” على لبنان، نظراً لأنه غنى في حفله الذي أقيم في “دبي أوبرا” أغنية “بحبك يا لبنان” للسيدة فيروز، كما أجرى مكالمة هاتفية في قناة mtv اللبنانية أثني فيها على الشعب اللبناني وصموده، ثم غرد قبل يومين من حادث انفجار بيروت عبر حسابه على تويتر قائلاً: “بحبك يا لبنان لتخلص الدني”.

About alzawraapaper

مدير الموقع