أمل القباني في ذاكرة الزوراء

أمل القباني في ذاكرة الزوراء

.عرفتها كمذيعة اولى في اذاعة بغداد منذ تعييني في سبعينيات القرن الماضي . مذيعة تمتلك المواصفات العديدة لكي تتبؤ المرتبة الاولى .
عملت في الاذاعة العراقية منذ العام 1955 كعضوة مشاركة في قسم التمثيليات في اذاعة بغداد عام 1955 .
واصلت العمل لسنوات عديدة حتى عام 1959. حيث عينت في اذاعة بغداد بصفة مذيعة بعد اجتيازها امتحان الاختبار بتفوق وازداد حماسها وابداعها بزواجها من الاذاعي حافظ القباني رحمه الله و كان يدفعها الى التميز في وقت كان الرجال في المجتمع العراقي انذاك العراقي العادي يمارسون اقسى انواع الحظر والحجز والمنع على النساء في عوائلهم لمنعهن من الخروج وممارسة العمل.
القباني تميزت بقدرة الاداء اللغوي والصوتي درست اللغة العربية التي صقلت موهبتها الاذاعية وخاضت في بحور اللغة فحصلت على الماجستير قدمت برنامج (بين الاذاعة والمستمعين). وهو برنامج منوعات يجيب على اسئلة المستمعين، ومن ثم قدمت برنامج (في التليفون) وهو برنامج اتصالات ومكالمات تليفونية حيث كان فريدا من نوعه لكون التليفون غير منتشر في الاعمال الاذاعية ولصعوبة تسجيل البرنامج تم الاعتماد على المكالمات والمقابلات لأن الموضوع ذو علاقة بتقاليد العائلة العراقية وهو موضوع حساس في حينه وقدمت البرامج الادبية ايضا اضافة الى المنوعة ومنها برنامج (قالت شهرزاد) عام 1961 الذي كان يعده الاديب عبد الحميد الملا، وفي العام التالي 1963 قدمت برنامجا طريفا بعنوان (من هنا وهناك) ومن ثم غادرت القباني العراق برفقة زوجها وابنهما البكر (سلام) الى اذربيجان ولم تنقطع هناك عن العمل الاذاعي الذي لطالما احبته فعملت عام 1963 مذيعة في اذاعة (باكو) هناك قارئة لنشرات الاخبار العربية والاحاديث الادبية، وقررت هناك متابعة دراستها العليا فقبلت عام 1964 في جامعة موسكو طالبة دكتوراه في الادب العربي اذ حصلت على الشهادة في موضوع الشعر الحر عام 1969 عادت وعائلتها الى العراق وعينت مذيعة في اذاعة بغداد حيث 1978 اسندت لها رئاسة القسم الروسي في الاذاعة العراقية وقدمت برنامج (لقاء وحوار) وهو برنامج مقابلات لشخصيات معروفة في المجتمع في مجالات الفن والادب والشعر.
اعدت وقدمت العديد من البرامج مع زوجها الراحل حافظ القباني في برامج عدة منها (لقاء وحوار)، (حقيبة الهواء) ، (الموضوع الواحد) ، و(سؤال اليوم)، واستثمرت إجادتها للغة الروسية فترجمت كتابا عن اذاعة الاطفال فمن الروسية الى العربية.

About alzawraapaper

مدير الموقع