أكد عزمه الذهاب الى أي مكان فيه تهديد للأمن القومي العراقي.. الحشد لـ “ألزوراء”: انطلقنا من الجهة الغربية لنينوى وحررنا 10 قرى باليوم الأول لعملياتنا

أكد اعتزامه الذهاب الى أي مكان فيه تهديد للأمن القومي العراقي .. الحشد لـ "ألزوراء" : انطلقنا من الجهة الغربية لنينوى وحررنا 10 قرى باليوم الاول لعملياتنا

أكد اعتزامه الذهاب الى أي مكان فيه تهديد للأمن القومي العراقي .. الحشد لـ “ألزوراء” : انطلقنا من الجهة الغربية لنينوى وحررنا 10 قرى باليوم الاول لعملياتنا

بغداد/ ليث جواد:
أكدت هيئة الحشد الشعبي مشاركة فصائل الحشد بتحرير العديد من القرى في المحور الغربي والذي يربط نينوى بالانبار ومدينة الرقة، مبينا أن اليوم الاول للعمليات أسفر عن تحرير 10 قرى ضمن قاطع المسؤولية، فيما لفت المتحدث باسم الحشد الشعبي أحمد الأسدي أن الحشد سيذهب الى أي مكان يكون فيه تهديد للأمن القومي. وقال القيادي في الهيئة كريم النوري في حديث لـ «الزوراء»: إن الحشد الشعبي تولى مسؤولية المحور الغربي ذات المساحات الواسعة والذي يربط الموصل مع الانبار وكذلك طريق الموصل الرقة وطريق تلعفر الموصل، مبينا أن هذا المحور يعد من اصعب المحاور لكن الحشد سيحسم المعركة خلال زمن قياسي لتقليل الضغط عن القوات الامنية في المحاور الاخرى.وأضاف النوري: أن مشاركة الحشد، أمس، في عمليات نينوى شكل مفاجأة قاتلة وصاعقة للدواعش وتم تحرير العديد من القرى بسهولة بالرغم من استخدام العدو للسيارات المفخخة لايقاف تقدم فصائل الحشد لكن تلك المحاولات باءت بالفشل الذريع امام قواتنا التي تعاملت بمهنية عالية مع تلك العجلات، موضحا أن فصائل الحشد التي شاركت في معارك الأمس، هي حشد التركمان من اهالي تلعفر والمسيحين والشبك وسرايا عاشوراء والجهاد وبدر ومعظم فصائل الحشد التي شاركت في تحرير الفلوجة.وشدد النوري على: أن الحشد او البيشمركة لن يدخلوا الى مراكز المدن وإنما ستكون مهمتهم تطويق المدن والقرى والاقتحام من اختصاص القطعات العسكرية، ولكن اذا تطلب الامر فاننا سندخل المدن لمساندة القطعات العسكرية في عمليات التحرير.الى ذلك قال المتحدث باسم الحشد أحمد الأسدي في مؤتمر صحفي عقده في بغداد وحضرته «الزوراء»: إن قوات الحشد الشعبي تمكنت في الساعات الأولى من انطلاق عملياتها في نينوى تحرير عشرة قرى، مبينا أن هذا المحور يضم عدة مدن وكهوف وأودية ما تزال قواعد للعصابات الإرهابية. وأضاف الأسدي: أن القطعات باشرت بعد تحرير كل قرية بتطهير المنطقة ورفع العبوات وابقاء سكنها في منازلهم وتوفير كل ما يحتاجونه.وبخصوص صلة العراق بسوريا، قال الأسدي: إن الساحتين السورية والعراقية متداخلتان، ما يستدعي الذهاب الى أي مكان يكون فيه تهديد للأمن القومي العراقي وهذا سيكون من خلال التنسيق بين الحكومتين العراقية والسورية.أما فيما يتعلق بالتصريحات التركية إزاء الموصل قال الأسدي، لا نتعامل مع التصريحات والتهويلات لأنها تصب في مجال تأخير تحرير المناطق، وإنما نذهب واثقون من نصرنا لتحقيق كل المدن المغتصبة، أما التصريحات ترد عليها الحكومة العراقية.وتابع الأسدي: في كل المحاور التي نقدم بها يشترك معنا الآلاف من أبناء هذه المناطق لتطهيرها. أما المتحدث العسكري باسم حركة عصائب أهل الحق جواد الطليباوي أكد، أمس، عن اقتحام قرية تل طيبة غرب نينوى عقب انطلاق معركة تحرير غرب الموصل، فيما أعلنت خلية الإعلام الحربي عن تحرير اربع قرى ضمن المحور الجنوبي الغربي لمحافظة نينوى، مشيرة الى أن القطعات مستمرة بالتقدم لتأمين التنسيق مع المحور الغربي.

About alzawraapaper

مدير الموقع