أكد رفضه أعمال العنف والاعتداءات التي تمس أمن الدول … رئيس الجمهورية يشدد على ضرورة مواصلة الجهود الطبية للوقاية من وباء كورونا

بغداد/ الزوراء:
شدد رئيس الجمهورية برهم صالح، امس الاربعاء، على ضرورة مواصلة الجهود الطبية للوقائية من وباء كورونا، فيما اكد رفضه لأعمال العنف والاعتداءات التي تطال أمن الدول وسلامة مواطنيها.
وذكر بيان لرئاسة الجمهورية تلقته “الزوراء”: ان رئيس الجمهورية برهم استقبل في قصر السلام ببغداد، وزير الصحة والبيئة حسن محمد التميمي، وجرى خلال اللقاء، استعراض تطورات الأوضاع الصحية في البلاد، والاطلاع على طبيعة إجراءات الوقاية المتبعة لمواجهة جائحة كورونا والحد من انتشارها، والعمل على اتخاذ الإجراءات اللازمة لحماية البيئة والحدّ من التلوثات ومعالجة مسبباتها.
وأكد الرئيس ضرورة مواصلة الجهود الطبية للوقائية من الوباء، والتواصل مع الدول والشركات التي أعلنت التوصل الى لقاحات من اجل ضمان الحصول عليه لجميع المواطنين، واعتماد الآليات المناسبة ونشر والإرشادات اللازم اتباعها لتجنب الإصابة بفيروس كورونا، مثمناً دور الكوادر الصحية في تحجيم آثار الوباء، والعمل على تذليل المصاعب التي يواجهونها وتوفير احتياجاتهم.
من جانبه، قدم الوزير شكره لرئيس الجمهورية، لمتابعته ودعمه المتواصل للقطاع الصحي في البلد، وقدم شرحاً حول سير عمل الوزارة وخططها المستقبلية.
وفي سياق اخر، استقبل رئيس الجمهورية برهم صالح، في قصر السلام ببغداد، السفير الإيراني لدى العراق إيرج مسجدي، وجرى خلال اللقاء بحث العلاقات الثنائية بين البلدين وسبل تطوير آفاق التعاون المشترك في المجالات كافة، بما يخدم مصلحة الشعبين والبلدين الجارين، وكذلك تم بحث آخر التطورات السياسية على الساحة الإقليمية.
واكد رئيس الجمهورية، في بيان لمكتبه، على ضرورة تخفيف التوترات في المنطقة، ورفض كافة أعمال العنف والاعتداءات التي تطال أمن الدول وسلامة مواطنيها مهما كانت دوافعها، واعرب عن إدانته لجريمة اغتيال العالم الإيراني محسن فخري زاده.
واشار الى ضرورة منع التصعيد وحماية الأمن والاستقرار وتعزيز الأمن والسلم الإقليميين.
وقال رئيس الجمهورية إن العراق ينطلق من إيمانه المطلق في رفض أعمال العنف والتوترات التي من شأنها تقويض الأمن والاستقرار في المنطقة، ويسعى للنأي عن الصراعات والنزاعات التي تؤثر على أمنه واستقراره الداخلي، ويدعم بقوة التكاتف والتعاون الإقليمي والدولي من اجل إرساء السلام وترسيخ الاستقرار لبلدان وشعوب المنطقة.
من جانبه، اكد السفير مسجدي التزام بلاده بدعم أمن استقرار العراق، وتعزيز أواصر العلاقات الاقتصادية والاجتماعية التي تجمع البلدين والشعبين الجارين.

About alzawraapaper

مدير الموقع