أكد تشديد الإجراءات الوقائية في المناطق الشعبية لمنع تفشي الوباء
الناطق باسم القائد العام لـ”الزوراء”: وضعنا آلية بشأن المراجعين للدوائر الخدمية خلال أيام الحظر الجزئي

الزوراء/ حسين فالح:
كشف الناطق باسم القائد العام للقوات المسلحة، اللواء يحيى رسول، عن وضع آلية بشأن مراجعة المواطنين للدوائر الخدمية خلال ايام الحظر الجزئي لمنع اكتظاظ المراجعين، وفيما اكد على ضرورة تشديد الاجراءات الوقائية والامنية في المناطق الشعبية لمنع تفشي الوباء، دعا المواطنين الى التعاون مع الاجهزة الامنية في تطبيق قرارات اللجنة العليا للصحة والسلامة الوطنية.
وقال اللواء رسول في حديث لـ”الزوراء”: انه تم وضع آلية لكيفية منع حصول تجمعات واكتظاظ في الدوائر الخدمية التي تشهد مراجعين كدوائر المرور والاحوال المدنية وغيرها خلال ايام الحظر الجزئي. مبينا: ان هذه الآلية قد تكون من خلال تحديد عدد الاشخاص الذين يراجعون الدائرة ومن له الاولوية بذلك بالدخول الى الدائرة مع الالتزام بارتداء الكمامة.وتابع: انه يجب على المواطنين عدم مراجعة دوائر الدولة إلا لوجود اهمية بذلك، ففي حال لا توجد اهمية في المراجعة فعليهم تأجيلها الى اشعار اخر لمنع تفشي الوباء.واشار الى: ان المسؤولية اليوم تضامنية وتتطلب تعاون وتكاتف الجميع سواء كان مواطنا او اعلاميا او مسؤولا من اجل انجاح الخطة الوقائية. مؤكدا تم تحديد المشكلة في سرعة انتشار الوباء حيث يكون من خلال المناطق الشعبية لعدم وجود التزام فعلي بالاجراءات الوقائية كما لوحظ في الاجراءات السابقة.واضاف: سيكون هناك تشديد بالاجراءات الوقائية في المناطق الشعبية بالاضافة الى الطرق الرئيسية، وهذا يتطلب وجود تعاون بين المواطن والاجهزة الامنية والكوادر الطبية لتطبيق اجراءات وزارة الصحة. لافتا الى: ان المواطن اليوم هو شريك اساسي في تحقيق الامن وهو الآن ايضا شريك اساسي ومهم في تطبيق اجراءات وزارة الصحة والبيئة واللجنة العليا للصحة والسلامة الوطنية.وبين: ان الجميع مطالب بالالتزام بتعليمات اللجنة العليا للصحة والسلامة الوطنية. مؤكدا: ان الحظر يمكن تمديده في حال استمرار تسجيل زيادة في إصابات كورونا.وفي وقت سابق، أكدت وزارة الداخلية اصدار توجيهات للقوة الماسكة للأرض بمنع التجمعات البشرية.وقال المتحدث باسم الداخلية، اللواء خالد المحنا: إن” القطعات الامنية ستكون في الطرق الرئيسة وستبلغ القوة الماسكة والدوريات لمنع التجمعات البشرية أيا كانت نوعيتها وسيتم اتخاذ إجراءات قانونية بحق المخالفين”.وأضاف أن “الطرق الفرعية التي تشهد زخما ايضاً ستشمل بالقطع”.وفي وقت سابق، أعلنت قيادة العمليات المشتركة التزامها التام بتوقيتات حظر التجوال وتطبيق اوامره، فيما اكدت وزارة الداخلية السماح ببقاء الطرق الخارجية مفتوحة لنقل المواد الغذائية.واصدرت اللجنة العليا للصحة والسلامة الوطنية حزمة اجراءات جديدة لمواجهة وباء كورونا، حيث تضمنت الاجراءات حظرا شاملا لثلاثة ايام وبقية الايام يكون جزئيا، فيما قررت تغريم المخالفين لارتداء الكمامة بـ 25 الف دينار.

About alzawraapaper

مدير الموقع