أكد أن تحرير عكاشات أصدق رد على الهجوم الإجرامي في ذي قار … العبادي يعد استفتاء كردستان “لعبا بالنار” ويلوح بالتدخل عسكريا إذا أدى للعنف

اكد ان تحرير عكاشات أصدق رد على الهجوم الإجرامي في ذي قار ... العبادي يعد استفتاء كردستان “لعبا بالنار” ويلوح بالتدخل عسكريا إذا أدى للعنف

اكد ان تحرير عكاشات أصدق رد على الهجوم الإجرامي في ذي قار … العبادي يعد استفتاء كردستان “لعبا بالنار” ويلوح بالتدخل عسكريا إذا أدى للعنف

بغداد/ الزوراء:
أبدى رئيس الوزراء حيدر العبادي، استعداد بغداد الى التدخل عسكريا إذا أدى استفتاء إقليم كردستان إلى العنف، وفيما عد الاستفتاء على استقلال إقليم كردستان المزمع إجراؤه في الخامس والعشرين من أيلول الحالي “لعبا بالنار”، وفتح الباب على مصراعيه أمام دول “لعدم احترام” حدود ودستور العراق، وجه “دعوة أخوية” للقادة الكرد لفتح أبواب الحوار لكل شيء.وقال العبادي في مقابلة مع وكالة “أسوشيتد برس”: إن بغداد مستعدة للتدخل عسكريا إذا أدى الاستفتاء إلى نتائج عنيفة، مؤكدا أن الاستفتاء الذي سيجري في 25 أيلول الحالي “تصعيد خطير” وسيتسبب بانتهاك سيادة العراق.كما أكد العبادي في مقابلة مع قناة “رووداو” الكردية: إنه يوجه دعوة مخلصة وأخوية إلى القادة في كردستان بأن قرار الاستفتاء خطير، واعتبره لعبا بالنار، لافتا إلى أن “كل المكتسبات التي حققها مواطنونا الكرد العراقيين معرضة للتهديد”.وأضاف: عندما تفتح خلافا مع الكل ولا تعترف بالدستور والحدود والقانون العراقي، وتطلب من الدول الأخرى الاعتراف، فإن هناك تناقضا، مستدركا أنت الآن تفتح الباب على مصراعيه لعدم احترام هذه الدول للحدود والدستور العراقي، وتشجع الآخرين على التدخل بالشأن العراقي، وهذه خطورة. وتابع أن “هناك مشكلة بين الإقليم والحكومة الاتحادية يجب حلها في جو أخوي وليس انفصاليا”، مؤكدا “أننا نفتح أبواب الحوار لكل شيء، لكن لدينا دستور يجب أن نلتزم به”.وكان العبادي اتفق مع نظيره التركي بن علي يلدريم، أمس الاول الجمعة، على العمل سويا لدفع إقليم كردستان للتراجع عن الاستفتاء المزمع إجراؤه في الخامس والعشرين من أيلول الحالي، فيما اعتبر يلدريم أن قرار الاستفتاء “خطوة خاطئة” وأعلن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، الجمعة، عن تقديم موعد عقد اجتماع مجلس الأمن القومي التركي لبحث استفتاء إقليم كردستان المزمع إجراؤه في الخامس والعشرين من أيلول الحالي، متعهدا باتخاذ قرار نهائي بعد الاجتماع، فيما اعتبر قرار الاستفتاء بأنه “قلة خبرة سياسية”.وبشأن تحرير عكاشات قال العبادي: إن الدواعش ارتكبوا عملية جبانة وحشية في ناحية البطحاء بين محافظتي البصرة وذي قار راح ضحيتها العشرات من الأبرياء والمدنيين العزل، مبينا أن هذه الجريمة امتداد لجرائمهم السابقة في كل مكان. وأضاف العبادي: أن عملية تحرير ناحية عكاشات التي جرت، امس السبت، هي اصدق رد على تلك الجريمة النكراء. وكانت خلية الإعلام الحربي التابعة لقيادة العمليات المشتركة أعلنت، أمس، عن تحرير ناحية عكاشات ب‍محافظة الأنبار من سيطرة تنظيم داعش الارهابي .

About alzawraapaper

مدير الموقع