أكدت دعم الأردن ومصر لجهود العراق في القضاء على بقايا داعش…الخارجية تكشف لـ “الزوراء” عن قمة وزارية عربية مرتقبة في بغداد وتعلن تفاصيل الاجتماع الثلاثي


الزوراء/ حسين فالح:
كشفت وزارة الخارجية، عن اجتماع وزاري عربي مرتقب سيعقد في العاصمة بغداد، فيما اعلنت تفاصيل الاجتماع الثلاثي الذي عقد في بغداد على مستوى وزراء خارجية العراق والاردن ومصر، اكدت دعم المجتمعين لجهود العراق في القضاء على بقايا تنظيم داعش الارهابي.
وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية احمد الصحاف في حديث لـ”الزوراء”: ان الاجتماع الثلاثي العربي الذي عقد في بغداد الاحد الماضي على مستوى وزراء خارجية العراق والاردن ومصر كان ناجحا على مختلف المستويات ومثمرا لدعم شعوب البلدان الثلاثة.واضاف: ان المجتمعين اكدوا على تعزيز العلاقات العربية وترسيخ مبدأ التعاون الستراتيجي في مكافحة الارهاب وصولا الى بسط الامن وتثبيت الاستقرار، وكذلك دعم جهود العراق في القضاء على بقايا تنظيم داعش الارهابي وتامين عودة النازحين، فضلا عن دعم العراق في اعادة اعمار المناطق المحررة من سيطرة التنظيم الارهابي.وتابع: كما اكدوا على تنويع الشراكات ودعم العراق في تثبيت الاستقرار، واعتماد الدوائر الاقتصادية المتعددة التي تتيح الانفتاح على الاخر لتحقيق التكامل الاقتصادي، وتعزيز الاستثمار عبر سلسلة اتفاقات وتفاهمات تتضمن التنسيق الاقتصادي لتحقيق التنمية، لافتا الى ان المجتمعين بحثوا ايضا المناطق الصناعية المشتركة وسبل تطويرها.واوضح: ان الاجتماع انتج عن اتفاق على اقامة ورش عمل لرجال الاعمال والمستثمرين للاطلاع على الفرص الاستثمارية في ضوء التعاون الثلاثي، وكذلك الاتفاق على ان يعقد وزراء البلدان الثلاثة المعنيين بملفات (الطاقة والصناعة والتجارة والاسكان) اجتماعهم القادم في بغداد، لتعزيز التعاون في مجال الطاقة وتطوير المناطق الصناعية المشتركة واعادة الاعمار.واكد الصحاف، ان الوزراء الثلاثة اكدوا على الدفع بمسيرة التضامن العربي بما يسهم في تحقيق امال شعوب البلدان الثلاثة بالتنمية والازدهار، بناء على مخرجات القمة الثلاثية التي عقدت في القاهرة، مشددين على تبادل الرؤى والافكار حول القضايا الاقليمية وتقييم تطوراتها، ودعم القضية الفلسطينية في اقامة الشعب الفلسطيني لدولته الموحدة وعاصمتها القدس الشريف والدفاع عن حقوقه غير قابلة للتصرف.وزاد في القول: كما اكدوا على تنسيق المواقف في المحافل الدولية والاقليمية لمواجهة التحديات، والاضطلاع بدور ايجابي يسهم في تخفيف التوتر وحل الازمات في سوريا وليبيا واليمن.وعقد في بغداد، الاحد الماضي، اجتماع ثلاثي ضم وزراء الخارجية العراقي محمد علي الحكيم، والمصري سامح شكري، والأردني أيمن الصفدي، لمناقشة القضايا الاقتصادية والأمنية المشتركة، وخفض التصعيد في المنطقة، الناجم عن التوتر الحاصل بين واشنطن وطهران.ويأتي لقاء بغداد استكمالاً لاجتماعات القمة الثلاثية التي عقدت في القاهرة في مارس (آذار) الماضي، وجمعت الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، ورئيس الوزراء العراقي عادل عبد المهدي، والعاهل الأردني الملك عبد الله الثاني.

About alzawraapaper

مدير الموقع