أكدت تفاقم المشكلة والعجز عن حلها منذ عام 2003 .. أمنية بغداد لـ”ألزوراء”: طرحنا جملة مقترحات لحل مشكلة الاختناقات المرورية بالعاصمة

أكدت تفاقم المشكلة والعجز عن حلها منذ عام 2003 .. امنية بغداد لـ "ألزوراء" : طرحنا جملة مقترحات لحل مشكلة الاختناقات المرورية بالعاصمة

أكدت تفاقم المشكلة والعجز عن حلها منذ عام 2003 .. امنية بغداد لـ “ألزوراء” : طرحنا جملة مقترحات لحل مشكلة الاختناقات المرورية بالعاصمة

الزوراء/ ليث جواد:
اقترحت اللجنة الامنية في مجلس محافظة بغداد على الحكومة نقل بعض مقرات الوزارات الى خارج مركز العاصمة لحل مشكلة الاختناقات المرورية، عازية اسباب الازدحامات الى توجه اكثر من مليون شخص في وقت واحد الى أماكن عملهم بمركز المدينة.
وقال عضو اللجنة فاضل الشويلي في حديث لـ”الزوراء”: هناك عدة اسباب لمشكلة الاختناقات المرورية في العاصمة منها تمركز الوزارات في مناطق محددة اضافة غياب دور المرور العامة في ايجاد حلول لمشكلة الاختناقات، فضلا عن عدم انشاء امانة بغداد اي طرق جديدة وبديلة لمرور مركبات الحمل، مبينا أن اللجنة الامنية في المجلس قدمت مقترحات الى الحكومة وعمليات بغداد، منها نقل وزارات التربية والتعليم العالي والتخطيط ودوائر المنطقة الخضراء والاسكان الى خارج مركز العاصمة لتلافي مشكلة الاختناقات المرورية التي تشهدها العاصمة.وأوضح الشويلي: أن اكثر من مليون شخص يتوجهون في وقت واحد الى أماكن عملهم نحو مركز العاصمة، مما يؤدي الى حدوث ارباك في حركة السير، مبينا أن اللجنة طالبت عمليات بغداد ايضا بالغاء السيطرات الامنية من شوارع العاصمة لتسهيل حركة سير المركبات في العاصمة والاعتماد على الجهد الاستخباراتي بدلا من السيطرات الامنية الثابتة لكون بعض السيطرات تعمل حسب مزاجية عناصر السيطرة تارة يفتحون ممرا واحدا في سيطرة وتارة اكثر من ممر مما يولد ارباكا في حركة السير بالعاصمة.وأضاف: أن عمليات بغداد وعدت بفتتح اكثر من ممر في السيطرات الامنية اثناء بداية ونهاية الدوام الرسمي ولكن لغاية الان لم يطبق اي شيء، لافا الى أن المعلومات الامنية غير الدقيقة التي تصل الى السيطرات تؤدي الى ارباك عناصر السيطرة مما ينعكس سلبا على حركة مرور المركبات لكون بعض افراد السيطرة غير مؤهلين لهذا العمل.وبين الشويلي: أن تلك المطالبات والمقترحات لم تجد آذنا صاغية من قبل الحكومة، منتقدا دور مديرية المرور العامة لكونها بدلا من ان تقوم بايجاد حلول لمشكلة الاختناقات المرورية وتسقيط المركبات القديمة، نجدها تبيع اللوحات المرورية الى المواطنين .واوضح الشويلي: أن دور امانة بغداد هو الاخر دون مستوى الطموح اذ انها منذ 2003 لم تتمكن من انشاء طرق جديدة في العاصمة او على الاقل إنشاء طريق لمرور المركبات الحمل دون ان تمر في المدن.

About alzawraapaper

مدير الموقع