أكدت أن موازنة 2021 ستصل خلال أيام … المالية النيابية تكشف عن اتفاقية جديدة مع أربيل لحل أزمتي النفط والمنافذ

بغداد/ الزوراء:
كشفت اللجنة المالية النيابية عن وجود مسودة اتفاقية بين بغداد واربيل سيتم إدراجها ضمن موازنة 2021، مبينا ان الاتفاقية ستنهي ازمة تصدير النفط والمنافذ الحدودية. وفيما أكدت عضو قرب وصول موازنة 2021 الى مجلس النواب، بينت ان البرلمان لن يسمح للحكومة بعدم وجود موازنة للعام المقبل مطلقا كما جرى خلال 2020.
وقال مقرر اللجنة المالية النيابية، احمد الصفار، امس الثلاثاء، في تصريح صحفي: ان “اقليم كردستان يبيع النفط باسعار ارخص من السوق العالمية كونه لم يصدر عبر شركة سومو، وفي حال موافقة الاقليم على بيع النفط عبر الشركة فإن الأسعار سترتفع بشكل كبير”.
وأضاف ان “الاتفاقية الجديدة بين بغداد واربيل ستتضمن تسليم 50% من واردات الإقليم النفطية لشركة سومو الاتحادية فيما سيتم وضع آلية لتسلم وزارة المالية نحو 50% من واردات المنافذ الحدودية والمطارات”.
وأشار الصفار الى ان “بغداد تتعهد بتسديد مستحقات الشركات الاجنبية العاملة في نفط الاقليم، فضلا عن تخصيص الموازنة والرواتب “، مبينا ان “الاتفاقية سيتم إدراجها في موازنة 2021”.
من جهته، أكد عضو اللجنة المالية النيابية، شيروان ميرزا، أمس الثلاثاء، قرب وصول موازنة 2021 الى مجلس النواب، مبينا ان البرلمان لن يسمح للحكومة بعدم وجود موازنة للعام المقبل مطلقا كما جرى خلال 2020.
وقال ميرزا في تصريح صحفي: إن “مجلس النواب ينتظر خلال الايام المقبلة وصول مشروع قانون موازنة العام من اجل دراستها ووضع بعض الفقرات عليها”.
وأضاف ان “الحكومة اخرت إرسال الموازنة بحسب القانون الذي ينص على ضرورة إرسالها الشهر الماضي الى البرلمان”.
وأشار ميرزا الى ان “مجلس النواب مستعد تماما لإقرار الموازنة ومنع الحكومة من التصرف بشكل منفرد دون موازنة وستتم إضافة فقرات إصلاحية كبيرة من اجل منع حدوث انهيار اقتصادي كبير يؤثر في رواتب الموظفين”.

About alzawraapaper

مدير الموقع