أكدت أن الزيادة السكانية في العراق تبلغ نحو مليون نسمة سنويا … التخطيط تكشف لـ “ألزوراء” تفاصيل مشروع تأسيس مجلس تطوير القطاع الخاص وتحدد أبرز مهامه

الزوراء/ حسين فالح:
كشفت وزارة التخطيط عن تفاصيل مشروع مجلس ادارة وتطوير القطاع الخاص، وفيما اوضحت آلية احتساب عدد سكان العراق من دون اجراء تعداد عام للسكان، اكدت ان الزيادة السكانية في العراق تبلغ نحو مليون نسمة سنويا.
وقال المتحدث باسم الوزارة، عبد الزهرة الهنداوي، في حديث لـ”الزوراء”: انه سبق للوزارة ان عملت على تشكيل مجلس لتطوير القطاع الخاص في العام الماضي، والآن وزير التخطيط اهتم بالموضوع كثيرا. مبينا: ان هذا الاهتمام يأتي وفقا لرؤية العراق للتنمية المستدامة التي اكدت بشكل كبير على دور القطاع الخاص، وايضا استراتيجية تطوير القطاع الخاص التي اطلقتها الوزارة في سنوات سابقة والتي كانت تستهدف هذه الاستراتيجية، وايضا رؤية العراق للتنمية المستدامة لفسح المجال امام القطاع الخاص وليكون شريكا مع القطاع العام في البناء التنموي.وتابع: ولكي تمضي الامور بشكل يسير بالنسبة للقطاع الخاص كانت الفكرة بأن يصار الى تشكيل مجلس لإدارة وتطوير القطاع الخاص. مبينا: ان الاسبوع الماضي صدر الامر بتشكيل اللجنة التي ستتولى ادارة شؤون المجلس مؤقتا برئاسة وزير التخطيط، وتضم في عضويتها ممثلين عن الفعاليات الاقتصادية في القطاع الخاص، وايضا ممثلين من جهات حكومية لها علاقة بالموضوع.واوضح: ان هذه اللجنة مدة عملها ستكون سنة واحدة تعمل خلالها على وضع المسارات وكل المتطلبات اللازمة لان يتولى القطاع الخاص ادارة نفسه، ويكون شريكا في القرار الاقتصادي.ومضى بالقول: انه خلال هذه السنة ستكون هناك عملية تأهيل لإدارة القطاع الخاص، وربما يصار الى انتخابات لاختيار اعضاء المجلس في الفترة المقبلة، وبالتالي يكون هذا المجلس هو من يدير القطاع الخاص ويشرف على عمله، ويكون له صوت في القرار الاقتصادي لدى الحكومة .وبشأن آلية احتساب عدد سكان العراق، قال الهنداوي: عالميا هناك ما تسمى بالاحصاءات السكانية التي تعتمد بمعادلات احصائية سكانية معتمدة عالميا. مبينا: ان هذه الاحصاءات تعتمد على مسارين الاول ان تكون لدينا سنة اساس فيها عدد السكان معلوم بشكل حقيقي وواقعي، والثاني نسبة النمو السنوية للسكان، وهذه تقاس وتحتسب من خلال معدلات الخصوبة والولادات والوفيات.وتابع: وفيما يتعلق بسنة الاساس، فنحن لدينا في العراق عام 2010 هي سنة اساس، حيث تم خلالها اجراء الحصر والترقيم لكل الاسر والافراد في العراق، وبينت لنا عدد سكان العراق الحقيقي والدقيق في عام 2010، وكان تقريبا اقل من 32 مليونا.واوضح: انه بموجب الزيادة السنوية للسكان في العراق التي تبلغ 2.6% ، واذا حولناها الى رقم حقيقي فإن معدل الزيادة يتراوح من 800 الف الى مليون تقريبا الزيادة السنوية.واشار الى: انه وفق هذه المعادلة والاحصائيات نتوصل الى العدد الحقيقي لسكان العراق سنويا. مؤكدا: انه تم على هذا الاساس احتساب سكان العراق والتوصل الى عددهم بشكل واقعي الى حد كبير بـ 40 مليونا و150 الف نسمة.

About alzawraapaper

مدير الموقع