أعلن عزم الحكومة على رسم خارطة للفساد لمعالجته ومحاربة أنظمته … عبد المهدي يؤكد لـ “ألزوراء” : النظام الضريبي في العراق غير عادل ويجب إصلاحه

الزوراء/ دريد سلمان:
اكد رئيس الوزراء عادل عبد المهدي، ان نظام الضرائب المعمول به في العراق غير عادل، لافتا الى ان بعض الضرائب فرضت من قبل عقليات لا تؤمن الا بمنفعة الدولة، وفيما اعلن عن وجود توجه لاعادة النظر بها، كشف عن رسم خارطة للفساد لمعالجته ومحاربة انظمته وليس شخوصه فقط.
وقال عبد المهدي في رد على سؤال لصحيفة “الزوراء” في مؤتمره الصحفي الاسبوعي: ان الضريبة هي عقد بين المواطن والدولة وعليه يجب الحصول على خدمات موازية تقدم للمواطنين.واضاف عبد المهدي: هناك اصلاح ضريبي مهم، متسائلا هل ان الضريبة بزيادة واردات الدولة؟ لافتا الى ان النظام الضريبي في البلد غير عادل ويجب اصلاحه.وعدّ عبد المهدي ان بعض الضرائب تلحق الضرر بالخزينة والاقتصاد، وهناك انواع معينة من الضرائب تقود الى نقصان في الحراك الاقتصادي، مؤكدا اهمية دعم القطاعات الاقتصادية لتوسيع الضرائب.واعرب عبد المهدي عن اسفه من حالة الضرائب السائدة في البلد، مشيرا الى ان تلك الضرائب تحصل بسبب عقليات مركزية لا ترى اهمية سوى اقتصاد الدولة، حيث ان بعض الضرائب في الواقع تخنق الاقتصاد وتضيق على المواطنين.واضاف في المؤتمر الصحفي: تم التصويت نهائيا على النظام الداخلي لمجلس الوزراء في محاولة لتبسيط العمل ومعالجة كل الصعوبات التي تتعرض لها الحكومة.وبشأن واقع المرأة اكد عبد المهدي انه تم مناقشة واقع المرأة العراقية، داعيا الى رفع اي ظلم عنها ، لانها غالبا ما تتفوق على الرجل ولها الحق في الحصول على نفس حقوق الرجل.واشار الى ان مجلس الوزراء ناقش ايضا كيفية النظر والتعامل مع الاحداث السورية وظهور اعداد كبيرة من النازحين وطريقة عودة العراقيين منهم والتعامل مع الدواعش الاجانب، وتم وضع خطط لملاحقة داعش، مؤكدا ان معارك سوريا مهمة، بسبب خروج الاف الدواعش، حيث أن عددا كبيرا منهم عراقيون، وتم وضع خطط للاستمرار في ضرب التنظيم وعدم السماح له لالتقاط انفاسه.واكد تم اصدار عدد كبير من التوصيات بشأن مجلس مكافحة الفساد ونحن بصدد رسم خارطة للفساد من اجل معالجته بشكل جيد ومحاربة انظمة الفساد وليس شخوص الفساد فقط .

 

About alzawraapaper

مدير الموقع