أسلوب مبتكر لقياس تركيز التلاميذ في المدارس الصينية

تولي المدارس الصينية اهتماماً بالغاً للتأكد من أن التلاميذ يتلقون دروسهم في الفصول بتركيز تام. فعلى مدى الأشهر القليلة الماضية، قامت العديد من المدارس بتوزيع عصابات رأس على تلاميذها لقياس النشاط الكهربي للمخ، وتتبع مدى تركيز الطلاب في الفصول. وعلى الرغم من أن الإجراء الجديد ربما يبدو أكثر إرهاقاً وأقل نفعاً للطلاب الصغار، إلا أنه يحقق قدرا كبيرا من الانضباط عالي التقنية في الفصل الدراسي. وتستخدم عصبة الرأس كماسح مدمج لموجات المخ، ولتتبع ما إذا كان الطالب يركز انتباهه أثناء تحصيل الدروس أم أنه يعيش مع أحلام اليقظة. وتقوم العصبة بإرسال كل المعلومات، التي يتم تسجيلها إلى كمبيوتر المُعلم، مما يوفر بيانات في نفس اللحظة حول مدى تركيز كل تلميذ على موضوع الدرس.ولم تقتصر ابتكارات الشركة المنتجة على عصبة الرأس، حيث قامت أيضاً بإنشاء لوح يساعد على تمييز الطلاب، الذين يركزون أكبر قدر من الوقت.وتكمن الفكرة وراء عصابة التركيز هي أنها يمكن أن تعطي المعلمين نظرة ثاقبة حول كيفية تعليم طلابهم بشكل أفضل. وعلى سبيل المثال، إذا لاحظ المعلمون أن بعض الطلاب يفقدون التركيز أثناء أنشطة معينة لوقت طويل، فيمكنهم تغيير المنهاج الدراسي، أو العمل بشكل فردي مع طلاب بعينهم. ولكن يرى منتقدو هذا النظام الجديد أن هناك طرقا أفضل لإيلاء اهتمام شخصي للطلاب، مثل تقليل مساحة الفصول الدراسية وعدد الطلاب، بالمقارنة مع ربط عصابات مسح المخ على رأس كل تلميذ.

About alzawraapaper

مدير الموقع