أسعار النفط تحافظ على استقرارها بعد تخفيضات أوبك وعقوبات إيران

أسعار النفط تحافظ على استقرارها بعد تخفيضات أوبك وعقوبات إيران

أسعار النفط تحافظ على استقرارها بعد تخفيضات أوبك وعقوبات إيران

بغداد/ رويترز:
شهدت أسعار النفط، امس الثلاثاء، استقراراً مع استمرار تخفيضات الإنتاج التي تنفذها منظمة “أوبك” والعقوبات الأميركية الوشيكة على إيران التي هددت بتقليل المعروض في السوق وسط إشارات على استمرار الطلب القوي. وذكرت وكالة انباء “رويترز”، ان خام القياس العالمي برنت في العقود الآجلة، بلغ 78.21 دولار للبرميل، دون تغير يذكر عن آخر إغلاق وقريبا من أعلى مستوياته في ثلاث سنوات ونصف 78.53 دولار التي بلغها في الجلسة السابقة. وسجل خام غرب تكساس الوسيط الأميركي في العقود الآجلة 70.88 دولار للبرميل، منخفضا ثمانية سنتات، لكنه يظل قريبا من أعلى مستوى منذ تشرين الثاني 2014 عند 71.89 دولار للبرميل الذي بلغه الأسبوع الماضي.وتعاني الأسواق العالمية من شح في المعروض بعد أن اقتطعت منظمة البلدان المصدرة للبترول “أوبك” من الامدادات منذ 2017 بهدف رفع أسعار النفط. وقال خبراء إن أسعار الخام مدعومة جيدا في ظل التجديد الوشيك للعقوبات الأميركية على إيران العضو في “أوبك”. وأكد وليام أولوخلين، المحلل الاستثماري لدى ريفكين للأوراق المالية ان “التزام السعودية وباقي أعضاء أوبك بتخفيضات الإنتاج عامل رئيس في دعم السعر في اللحظة الحالية، بالإضافة إلى احتمال انخفاض الواردات من إيران بسبب العقوبات”. وتأتي تخفيضات أوبك والعقوبات الوشيكة وسط طلب قوي. وأظهرت بيانات يوم الثلاثاء ارتفاع معدلات تشغيل مصافي التكرير في الصين، أكبر مستورد للنفط في العالم، 12% في نيسان مقارنة بالشهر نفسه من العام الماضي، إلى 12.06 مليون برميل يوميا، في ثاني أعلى مستوى مسجل على أساس يومي.

About alzawraapaper

مدير الموقع