أسباب تشققات اللسان

أسباب تشققات اللسان

أسباب تشققات اللسان

اللسان هي عضلة لحمية موجوده في فم الإنسان ولكنّها عضلةٌ قوية دائمة التحرك مستطيلة الشكل، ويستعمل للكلام والتذوق وللبلع، وهو مرتبط بالفك بحوالي 17 عضله تؤمّن له الحركه الدائمة ومغطّى بغشاء مخاطي فيه الآف الحلمات تحتوي على أعصاب لتؤمّن حاسة التذوّق، ويبقى رطباً بواسطة اللعاب الذي يغطيه بإستمرار ليبقيه رطباً، حيثُ يقسم سطح اللسان إلى أربع مناطق للتذوق سنوردها الآن:
يعرف اللسان على أنه الجزء اللحميّ ذو اللون الورديّ، والمتّصل في الفك من خلال سبع عشرة عضلة تؤمّن له السهولة في الحركة، والذي يتم استخدامه في عمليّة التذوّق وتمييز الأطعام من خلال الحليمات، هذا بالإضافة إلى عمليّة النطق، ولكن قد يتعرض اللسان في بعض الأحيان إلى مشاكل تؤثر في عمله بالشكل الصحيح، وقد تكون مصحوبة في بعض الأحيان بالآلام، ويعتبر التشقق من أكثر المشاكل التي تصيب اللسان، والتي تتمثل في صعوبة النطق أو البلع، بالإضافة إلى التغيير في شكله وملمسه، وفي هذا المقال سنقدم لكم أسباب تشققات اللسان:
– التعرض لضربات أو إصابات في اللسان، والتي تحدث لعدة أسباب، مثل اصطدام اللسان في سن أو ضرس مكسور أو بسبب احتكاكه المباشر والمتكرر في فرشاة الأسنان عند تنظيفها، الأمر الذي يؤدي إلى تشقق اللسان من الجوانب على وجه الخصوص.
– شرب المشروبات الساخنة جدّاً والتي تحرق اللسان وتظهر التشققات عليه، هذا بالإضافة إلى تناول الأطعمة الساخنة.
– العامل الوراثيّ، حيث يولد الشخص ولسانه متشقق ومتصدّع، حيث قامت العديد من الدراسات التي أثبتت هذه النظريّة، مع العلم أنّ هناك بعض الباحثين والأشخاص الذين لا يوافقون عليه، لذلك فهي ما زالت قيد الدراسة للتحقق منها.
– الضغوطات النفسيّة، والشعور بحالة من القلق أو الخوف والتوتر.
– المعاناة من مشاكل أو اضطرابات في الغدد المسؤولة في إفراز اللعاب، الأمر الذي من شأنه أن يؤدّي إلى جفاف اللسان وبالتالي تشقّقه.
– التعب الجسدي والإعياء، بالإضافة إلى الشّعور بحالة من الإجهاد.
– الالتهابات التي تصيب اللسان، والتي تؤدّي إلى تورمه وتكوّن المطبّات فيه، بالإضافة إلى تشقّقه.
– الإصابة بالعدوات المختلفة في اللسان، والتي قد تكون فيروسيّة أو فطريّة أو بكتيريّة، والتي تسبب الطفح والبثور بالإضافة إلى التشقّقات المؤلمة.
– وجود نقص في بعض العناصر الغذائيّة، وخاصة الفيتامينات وأهمها فيتامين بـ 12.
– التدخين المستمر والمتواصل سواء كان للسجائر أم الأرجيلة.
– الإكثار من شرب المشروبات الكحوليّة والإدمان عليها.
– التحسّس من بعض المواد التي تصيب اللسان، والتي قد تكون طبيعية أو كيميائية.
– تضرر اللسان بسبب شرب المياه أو العصائر المثلّجة والباردة.

About alzawraapaper

مدير الموقع