أزمة الاستفتاء تتصدر أجندة الاجتماعات وتوقعات بمواقف نيابية ساخنة … البرلمان يستأنف جلساته والنواب يؤكدون استمرار جمع التواقيع لإقالة رئيس الجمهورية

البرلمان يستأنف جلساته والنواب يؤكدون استمرار جمع التواقيع لاقالة رئيس الجمهورية

البرلمان يستأنف جلساته والنواب يؤكدون استمرار جمع التواقيع لاقالة رئيس الجمهورية

الزوراء/ يوسف سلمان:
بالتزامن مع اجراء استفتاء كردستان المزمع اليوم ، يستأنف مجلس النواب جلساته الاعتيادية ، بعد ان فشل خلال جلستين من الاسبوع الماضي ، في الاتفاق على تمرير التصويت لمقترح تعديل قانون مفوضيـة الانتخابات وعرض تقرير عمل لجنة الخبراء النيابية.وماتزال ازمة الاستفتاء تتصدر اجندة الكتل السياسية والاروقة النيابية ، وسط حراك نيابي فاعل لمساءلة رئيس الجمهورية فؤاد معصوم عن تعاطفه مع ازمة استفتاء كردستان ، وصولا الى سحب الثقة عنه .اذ اكدت النائب عن التحالف الوطني عواطف نعمة الاستمرار بجمع التواقيع لإقالة رئيس الجمهورية فؤاد معصوم من منصبه ، بسبب موقفه المتعاطف من استفتاء كردستان .وقالت لـ”الزوراء” ان “مقاطعة نواب كتل التحالف الكردستاني لا تؤثر على عمل مجلس النواب ، وجلسات الاسبوع الماضي استمرت بالانعقاد وكان النصاب فيها مكتملا “، وقللت من اهميـة تواجد كتل التحالف الكردستاني لأنهم معرقلين لأغلب القوانين المهمة.واضافت ان “النواب مستمرون بجمع التواقيع لإقالة رئيس الجمهورية فؤاد معصوم، لأن معصوم تخلى عن دوره الحقيقي في الحفاظ على الوحدة الوطنية”، مبينة ان “ الدستور حدد الية سحب الثقة عن رئيس الجمهورية منها الحنث باليمين، وسكوت معصوم عن الاستفتاء ينطبق عليه هذا الاخلال لعدم حفاظه على وحدة البلاد “.وتابعت ان “ جميع الاطراف كانت تنتظر من رئيس الجمهورية فؤاد معصوم ان يتحمل مسؤوليته الدستورية والقانونية وفقا للمادة 50 من الدستور التي نصت على الالتزام بحفظ وحدة العراق وامنه وسيادة اراضيه “ ، مشيرا الى ان “ موقف معصوم من ازمة الاستفتاء مخيبا للامال ، في حين كان الشارع ينتظر منه مواقف وطنية اكثر حزما “ ، متسائلة “ اين رئيس الجمهورية من المادة 67 في الحفاظ على الوحدة الوطنية للبلاد واين صلاحياته “ ، فيما شددت على ضرورة الكف عن المجاملات السياسية في حلحلة الملفات العالقة ؟.

About alzawraapaper

مدير الموقع