أزمة اكتمال النصاب القانوني تضع جميع الأطراف أمام منعطف حاسم .. حضور نيابي ضعيف في أول أيام استئناف نشاطات البرلمان وموعد الجلسة الرسمية مايزال مؤجلا

أزمة اكتمال النصاب القانوني تضع جميع الأطراف أمام منعطف حاسم .. حضور نيابي ضعيف في أول أيام استئناف نشاطات البرلمان وموعد الجلسة الرسمية مايزال مؤجلا

أزمة اكتمال النصاب القانوني تضع جميع الأطراف أمام منعطف حاسم .. حضور نيابي ضعيف في أول أيام استئناف نشاطات البرلمان وموعد الجلسة الرسمية مايزال مؤجلا

الزوراء/ يوسف سلمان:
مع استئناف مجلس النواب أعماله الاعتيادية اعتبارا من يوم امس الثلاثاء ومباشرة اعضائه بمهامهم التشريعية والرقابية ضمن إطار لجانهم، مايزال تحديد موعد الجلسة الرسمية العامة لعودة التئام جلسات البرلمان مؤجلا الى اشعار اخر.وبحسب تسريبات تداولتها الاوساط النيابية يوم امس ،فأن حضور النواب الى مبنى مجلس النواب في اول ايام استئناف النشاطات البرلمانية بعد اقتحام المنطقة الخضراء ودخول الالاف المتظاهرين المحتجين الى مبنى البرلمان قبل اكثر من اسبوع ،كان حضورا ضعيفا للغاية عدا عن تواجد الموظفين العاملين في مقرات الكتل واللجان النيابية.واعلنت جبهة النواب المعتصمين استمرارها بتعليق حضورها للجلسات ، فيما اتهمت اصحاب المكاسب الشخصية والنواب المتحاصصين بالمسؤولية عن عدم انعقاد جلسات البرلمان ، مؤكدة عدم امكانية انعقاد جلسة مجلس النواب التي دعا اليها سليم الجبوري.وقال النائب شعلان الكريم لـ»الزوراء» ان «جبهة النواب المعتصمين ليست هي من تعطل انعقاد جلسة البرلمان كما تتهمنا بعض الكتل السياسية».وحمل مسؤولية عدم انعقاد جلسات البرلمان الى النواب المتحاصصين واصحاب المكاسب الشخصية لانهم غير متفقين على المناصب».واوضح ان» جبهة النواب المعتصمين لاتتحمل مسؤولية عدم انعقاد الجلسات، لانها علقت حضورها للجلسات قبل يوم ٢٦/٤/٢٠١٦».واضاف ان»جميع المؤشرات تمضي نحو عدم امكانية حصول النصاب القانوني ، حتى في حال عودة النواب الاكراد وهم نحو 60 نائبا ،ومن بقي من نواب تحالف متحدون مع سليم الجبوري وكتلتي بدر والفضيلة وعدد من نواب ائتلاف دولة القانون ، لن يتجاوز العدد اكثر من / 140 / نائبا «.لكنه عاد ليقول ان «تحقيق ذلك النصاب غير ممكن،بعد اعلان كتلة الاحرار تعليق حضورها اجتماعات البرلمان ما لم يتم التصويت على كابينة الظرف المغلق «.وتابع ان» عدد النواب المعتصمين هو 107 نواب ، وهذا يعني ان اتفاق العدد المتبقي من النواب، قد يكمل النصاب القانوني لانعقاد الجلسة «.واكد « ان النواب المعتصمين مستمرون في تعليق حضورهم لاية جلسة تعقد برئاسة سليم الجبوري او احد نائبيه «.واشار الى ان «اجتماعات النواب المعتصمين ماتزال مستمرة لبحث المستجدات السياسية في البلاد والعلاقة بين السلطة التشريعية والسلطة التنفيذية «مبينا ان «تجمع المعتصمين ناقش بعض الطلبات من نواب وكتل اخرى لغرض الانضمام الى جبهة الاصلاح البرلمانية».واشار الى ان « تمت دعوة جميع الكتل الى الالتحاق بجبهة الاصلاح في سبيل استمرار عمل مجلس النواب بعيدا عن المحاصصة والاحزاب».لكن النائب عن كتلة الاتحاد الوطني الكردستاني سوزان بكر استبعدت عودة تحالف القوى الكردستانية الى جلسات البرلمان قريبا.وقالت في تصريح صحفي ان «الكتل الكردستانية لا ترحب بمبادرة رئيس البرلمان سليم الجبوري لاستئناف اعمال اللجان وعقد الجلسة».ورأت ان»الأجدر بهيئة رئاسة مجلس النواب، أن تحل الازمة بين الكتل النيابية أولا،بدلا من أن يكون همها عقد جلسة البرلمان من دون جدوى».

About alzawraapaper

مدير الموقع