أردوغان يستقبل وفدا عراقيا رفيع المستوى لبحث التعاون الأمني والعسكري

بغداد/ الزوراء:
استقبل الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، امس الأربعاء، وفدا عراقيا رفيع المستوى في العاصمة التركية أنقرة.
وتأتي زيارة الوفد العراقي إلى أنقرة لإجراء مباحثات في إطار التعاون العسكري والأمني بين البلدين.
وجرى اللقاء في المجمع الرئاسي في أنقرة، بحضور من الجانب العراقي كل من وزير الخارجية محمد علي الحكيم، ووزير الدفاع نجاح الشمري، ورئيس جهاز المخابرات الوطني مصطفى الكاظمي، بينما الجانب التركي ضم كل من وزير الخارجية مولود تشاووش أوغلو، ووزير الدفاع خلوصي أكار، ورئيس جهاز الاستخبارات هاكان فيدان.
في غضون ذلك، اعلنت وزارة الخارجية العراقية، امس الاربعاء، عن انعقاد اجتماع امني عراقي تركي، مؤكدة أنه بحث قضايا عدة منها التعاون الامني ومكافحة الارهاب.
وقالت الوزارة في بيان تلقت “الزوراء” نسخة منه: إن “وزير الخارجيّة محمد علي الحكيم ترأس وفد العراق في الاجتماع الأمنيّ العسكريّ التنسيقيّ مع الجانب التركيِّ”.
وأضافت أن “هذا الاجتماع يعتبر ذا أهمية كبيرة للبلدين إذ تم التباحث في عدد من القضايا، ومنها التعاون الأمنيّ، ومكافحة الإرهاب، والرغبة المُشترَكة في العمل نحو الارتقاء بالعلاقات بشكل يتوافق مع تطلعات الشعبين الصديقين”.
ولفتت الوزارة الى ان “الجانبين دعيا إلى المزيد من التعاون الأمنيِّ بين البلدين؛ لأنه مهم لأمن المنطقة كلها؛ ولأنه يشكل ركيزة أساسيَّة في تحقيق التنمية، مع التأكيد على أهمِّية تنفيذ مُخرَجات هذا الاجتماع المُهمّ، والاستمرار في عقد اللقاءات، كما تم الاتفاق على عقد الاجتماع القادم في بغداد”.
يذكر ان رئيس الوزراء عادل عبد المهدي، اجرى في 15 مايو/ أيار الماضي، زيارة رسمية إلى تركيا، جرى خلالها التفاهم على بدء الإجراءات لتوقيع وثيقة مشتركة في مجال التعاون العسكري والأمني بين البلدين.

About alzawraapaper

مدير الموقع